الصفحة الرئيسية » تصوير المناظر الطبيعية » أفضل 16 نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية باحتراف وبإتقان!

أفضل 16 نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية باحتراف وبإتقان!

هل سبق لك أن مررت عبر منظر طبيعي جميل، ثم توقفت عنده لالتقاط صور لعظمة ما تراه.

لكن عندما وصلت إلى المنزل وتفقدت الصور التي التقطتها، تجدها مسطحة ومملة. كل العناصر التي فتنتك عندما رأيت المنظر، موجودة في الصورة، ولكن ليس الشعور. لماذا؟

عندما ننظر إلى منظر طبيعي، تنتقل أعيننا مباشرة إلى العناصر التي نجدها جذابة، بينما نتجاهل كل التفاصيل الأخرى. 

لكن، لا تستطيع العدسات وأجهزة الاستشعار القيام بذلك بمفردها. يحتاجون للمساعدة.

لالتقاط صورة رائعة حقًا، تلك التي تريد مشاركتها مع الأصدقاء في Instagram أو في مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، أو ربما تعليقها على الحائط، هناك ما هو أكثر من مجرد سحب الكاميرا والتقاط الصور.

أفضل 16 نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية باحتراف وبإتقان!

ويمكنها حتى أن تكسبك المزيد من متابعي Instagram.

  1. اختر الاعدادات المناسبة لتصوير المناظر الطبيعية

أهم هذه 16 نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية هي اختيار الاعدادات المناسبة.

إذا كنت مُهتم بمعرفة كل ما يخص هذا الموضوع، لا تتردد في زيارة مقال: اعدادات الكاميرا المناسبة لتصوير المناظر الطبيعية.

الآن سأتحدث هنا عن هذه الاعدادات باختصار.

وضع التصوير (shooting Mode) المناسب لتصوير الطبيعة: هو وضع الفتحة الذي يرمز له ب A أو Av في قرص الأوضاع أعلى الكاميرا.

فتحة العدسة (Aperture): يجب أن تختار رقم مرتفع لفتحة العدسة ما بين f/11 و f/16، للتأكد من أن كل عناصر الصورة واضحة من الأمام إلى الخلف.

سرعة الغالق (Shutter Speed): إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام وضع الفتحة (الذي يُرمز له ب A أو Av) لن تقلق بشأن سرعة الغالق لأنك في هذا الوضع أنت تقوم بضبط فتحة العدسة فقط، بينما الكاميرا تقوم بضبط سرعة الغالق أوتوماتيكياً.

لكن إذا اخترت التصوير في الوضع اليدوي الذي يُرمز له ب M، سيتوجب عليك ضبط سرعة الغالق.

سرعة الغالق التي ينصح بها المُحترفون عند تصوير المناظر الطبيعية تختلف حسب المشهد الذي تقوم بتصويره، وأيضا حسب ما إذا كنت تقوم بالتصوير بحمل الكاميرا في اليد أو تضعها على الترايبود.

على العموم، سرعة الغالق يجب أن تكون سريعة إذا كنت تحمل الكاميرا في يدك، ما بين 1/100 و 1/200 ستفي بالغرض.

لكن إذا كانت الكاميرا على الترايبود ستختلف سرعة الغالق حسب المشهد الذي أمامك.

مثلا إذا كنت تُريد الحصول على مظهر المياه الحريري مثل الصورة أسفله، ستحتاج لتبطيأ سرعة الغالق إلى ما بين 3 و 5 ثوانٍ.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

وإذا كنت تريد تجميد حركة طائر في السماء ستحتاج لسرعة غالق سريعة 1/500 أو 1/1000 أو أكثر.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

ISO: حاول دائما تركه على القيمة الدنيا والتي غالباً ما تكون ISO100. لأنك إذا رفعت كثيراً من قيمته ستحصل على الحبوب الصغيرة أو ما يسمى الضوضاء الرقمية في صورتك.

مرة أخرى أكرر، في مقال إعدادات تصوير المناظر الطبيعية التي يستخدمها المحترفون شرحت كل ما يخص هذا الموضوع وبطريقة بسيطة.

  1. قم بالتصوير عند الساعة الذهبية

الساعة الذهبية (Golden Hour) هي الساعة الأولى بعد شروق الشمس مباشرة، والساعة الأخيرة قبل غروبها، تسمى أحيانًا الساعة السحرية بسبب الضوء الجميل والمنتشر الذي تولده الشمس المنخفضة في السماء.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

للحصول حقًا على صورة مناظر طبيعية خلابة، اخرج خلال هذه الأوقات والتقط الكثير من الصور.

مع انخفاض الشمس في الأفق، سيأخذ المشهد توهجًا دافئًا، وقد تتمكن من التقاط ظلال طويلة من شأنها أن تضيف عمقًا واهتمامًا إلى صورك.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

إذا كنت من عشاق تصوير غروب وشروق الشمس مثلي فإليك مقالنا الذي يتحدث عن الاعدادات والنصائح لهذا النوع من التصوير.

بالطبع، هذا لا يعني أنه لا يمكنك التقاط صور للمناظر الطبيعية في أوقات أخرى من اليوم. إذا كنت في منتصف النهار وكانت الشمس عالية في السماء، فمن المحتمل أن يكون لديك ضوء ساطع وقاسٍ لن يُمكنك من الحصول على الصور الأكثر جاذبية.

في هذه الظروف، ابحث عن طرق لتخفيف الضوء. إذا كانت هناك غيوم في السماء، فحاول انتظار إحداها لتغطية الشمس حتى يكون الضوء أكثر ليونة.

  1. اختر تكويناً جيداً لصور المناظر الطبيعية

التكوين معناه ترتيب عناصر المشهد من أجل الحصول على صور تلفت الأنظار أو تحكي قصة أو تثير مشاعر.

فيما يلي بعض الطرق لتحسين تكوين صور المناظر الطبيعية الخاصة بك:

استخدم قاعدة الأثلاث – The rule of thirds

إحدى القواعد الأساسية لتكوين الصور التي يتم الحديث عنها في كل مكان هي قاعدة الأثلاث (Rule of thirds).

قاعدة الأثلاث معناها تقسيم الإطار إلى أثلاث باستخدام خطين عموديين وخطين أفقيين كما هو مبين في الرسم أسفله.

ضع العناصر ذات أهمية عالية في واحدة من التقاطعات الأربعة (الدوائر الحمراء في الرسم أعلاه).

في الصورة أسفله أهم عنصر في المشهد هو المنطاد لذلك وُضع في أحد التقاء الخطين.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

عند تصوير المناظر الطبيعية ضع الأفق على طول الخط العلوي أو السفلي. (الأفق هو الخط الذي يفصل الأرض والسماء).

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

وحاول وضع البقعة الأكثر سطوعًا أو الألوان في الثلث الأيمن أو الثلث الأيسر وليس في الوسط.

في الصورة أسفله تم وضع الأفق على طول الخط العلوي لشبكة قاعدة الأثلاث.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

بينما في الصورة أسفله، تم وضع الأفق على طول الخط السفلي.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

إذا كانت السماء أكثر تشويقًا من المقدمة، مثل غروب الشمس الجميل في الصورة أسفله، فمن المنطقي وضع الأفق على خط الثلث السفلي لكي تشغل السماء الجميلة أكبر مساحة ممكنة من الصورة.

وأيضا يجب وضع النقطة المشرقة (الشمس) في الجانب الأيمن أو الأيسر وليس في الوسط.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

لكن إذا كان المشهد الخاص بك يحتوي على مقدمة مثيرة للاهتمام، فعليك جعل الأفق على طول خط الثلث العلوي لكي تشغل المقدمة أكبر مساحة ممكنة من الصورة.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

في هذه الصورة المذهلة، يضيف مظهر مياه البحر الحريري في المقدمة الكثير من الاهتمام البصري إلى المشهد.

تسمح لك العديد من الكاميرات بعرض شبكة على شاشة LCD لمساعدتك في تكوين الصور باستخدام قاعدة الأثلاث. ما عليك سوى البحث في قائمة كاميرتك عن ميزة Gridlines وقم بتشغيلها.

استفد من الخطوط لقيادة عين المشاهد

يعد استخدام الخطوط في صورك طريقة فعالة لجذب انتباه المشاهد إلى الموضوع الرئيسي وخلق إحساس بالحركة عبر الصورة.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

على سبيل المثال، عند التقاط صورة أفقية، فكر في كيفية استخدام أشياء مثل الأشجار أو الممرات أو السحب أو خطوط الجرف لتوجيه عين المشاهد خلال الصورة.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

عند استخدامها جيدًا ، يمكن للخطوط الرئيسية أن تضيف عمقًا إلى الصورة وتمنح المشاهد طريقة للتفاعل مع اللقطة.

أحيانًا يكون العثور على الخطوط الرائدة أمرًا سهلاً وأحيانًا أكثر صعوبة. كل هذا يتوقف على البيئة التي تقوم بالتصوير فيها.

يجب أن تؤدي الخطوط الرئيسية في الصورة إلى مكان مثير للاهتمام – إلى معلمة في مشهد أو موضوع آخر مثل البرق في الصورة أسفله.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

يمكنك أيضًا استخدام الخطوط الرئيسية لتؤدي إلى عدم وجود مكان مثير للاهتمام في الصورة – مما يشكل نوعًا من الخداع.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

للمزيد من المعلومات، إليك مقالنا الذي يتحدث عن أهم قواعد التكوين في التصوير الفوتوغرافي.

  1. التقط صورا عميقة

الصور العميقة هي تلك الصور التي تحس فيها بالعمق، تحس بتلك الجبال البعيدة كأنك تراها بعينيك.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

هناك طريقتان يمكنك من خلالهما استخدام الإحساس بالعمق في تصوير المناظر الطبيعية.

أولاً، يمكنك إنشاء عمق مجال عميق، عن طريق إبقاء كل شيء في الصورة في بؤرة التركيز من المقدمة إلى اللانهاية.

هذه هي الطريقة الأكثر شيوعًا لإنشاء العمق في صورتك، ويمكنك القيام بذلك باستخدام فتحة صغيرة مثل f/11 إلى f/16.

فتحة العدسة الصغيرة تحافظ على الصورة مثيرة للاهتمام بصريًا لأنها تتيح للمشاهد رؤية كل شيء في الصورة بوضوح.

ملاحظة مهمة:

فتحة العدسة ليست وحدها ما يُمَكننا من الحصول على الوضوح التام من المقدمة إلى الخلفية، التركيز في المكان الصحيح هو العامل الآخر المهم الذي يُمكننا من ذلك.

في كل مشهد ترغب في تصويره، توجد نقطة إذا ركزت عليها بشكل صحيح ستحصل على كل شيء في صورتك واضح من الأمام إلى الخلف، تسمى هذه النقطة مسافة التركيز البؤري (Hyperfocal Distance).

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

كيف تعرف هذه النقطة في مشهدك؟ كل معلومات موجودة في المقال في هذا الرابط.

الطريقة الثانية لاستخدام الإحساس بالعمق كأداة إبداعية هي استخدام عمق مجال ضحل.

بمعنى أنك تستخدم فتحة واسعة مثل f/2.8 أو f/4 لتحصل على تلك الخلفية الضبابية، ولكن في هذه الحالة اجعل شيء في المقدمة ضبابي والخلفية هي الواضحة مثل الصورة أسفله.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

بمعنى أنك تركز على الخلفية مع ترك المُقدمة خارج نطاق التركيز.

  1. التقط الحركة في صورك

إذا كنت تقوم بتصوير منظر طبيعي به مياه متحركة مثل نهر أو شلال، يمكنك إنشاء تأثير مذهل للمياه مثل الصورة أسفله عن طريق اختيار سرعة بطيئة للغالق أو ما يسمى بالتعريض الطويل.

سرعة الغالق البطيئة هي المسؤولة عن هذا المنظر الجميل.

للحصول على صورة بمثل هذا المنظر، اتجه إلى قرص الأوضاع أعلى الكاميرا، ثم قم بتدويره ل M بمعنى الوضع اليدوي لكي تضبط كل إعداداتك يدويا.

اختر فتحة صغيرة (f/12) مثلا لكي تحصل على كل من المقدمة والخلفية واضح.

ثم اختر سرعة بطيئة للغالق ما بين 2 و 4 ثوانٍ لكي تحصل على المظهر الحريري في المياه.

إذا وجدت أن صورك مظلمة ما عليك سوى تخفيض فتحة العدسة قليلا، لكن لا تتعدى f/9 لكي لا تحصل على عمق مجال ضحل، أي المقدمة واضحة والخلفية مُضببة.

أو قم بزيادة زيادة ISO قليلاً، لكن لا تتجاوز ISO400 لكي لا تحصل على صورة مُحببة.

يجب دائمًا استخدام الترايبود (Tripod) لهذا النوع من اللقطات حتى تحصل على صورة واضحة.

  1. احمل معك الترايبود ستحتاجه بالتأكيد

ببساطة، إذا كنت ترغب في التقاط أفضل الصور، في أفضل وقت من اليوم، وبأعلى جودة ممكنة، فإن الحامل ثلاثي القوائم (Tripod) هو قطعة أساسية من المعدات.

مثلا أردت التصوير في الصباح الباكر عند شروق الشمس، حسنا الوضع المناسب لهذه الحالة هو وضع الفتحة، حيث ستقوم بضبط الفتحة للتأكد من أن كل شيء في الصورة واضح من المقدمة إلى الخلفية.

بينما سرعة الغالق ستقوم الكاميرا بضبطه أوتوماتيكيا.

إذا رأت الكاميرا أن الإضاءة منخفضة ستقوم بجعل سرعة الغالق بطيئة لكي تسمح للكثير من الضوء بالمرور إلى الكاميرا.

نعلم ان سرعة بطيئة للغالق تُسبب ضبابية في الصورة بسبب حركة اليد عند التصوير.

لذلك في هذه الحالة ستحتاج للترايبود بالتأكيد.

وأيضاً عندما ترغب في تصوير حركة المياه لتظهر بمظهر حريري جميل ستحتاج لسرعة بطيئة للغالق، وهذا أيضاً يتطلب تثبيت الكاميرا على الترايبود.

قاعدة عامة:

إذا وجدت نفسك في موقف يتطلب سرعة بطيئة للغالق ستحتاج بالتأكيد للترايبود لمنع التشويش الناتج عن اهتزاز يديك.

القاعدة العامة تقول، إذا كنت مثلا تستخدم عدسة 50mm، فإن سرعة الغالق التي يجب استخدامها مع حمل الكاميرا في اليد هي 1/50s أو أكثر، إذا استخدمت سرعة أقل منها مثل 1/40 أو 1/30 فإنك ستحصل على صورة مُشوشة إذا كنت تحمل الكاميرا في يدك.

مثال آخر، إذا كنت تستخدم عدسة 35mm فإن سرعة الغالق التي يجب استخدامها هي 1/35mm أو أكثر و هكذا.

تعرف على المزيد حول سرعة الغالق.

  1. استخدم عدسة ذات زاوية واسعة

تُفضل العدسات ذات الزاوية الواسعة للتصوير الفوتوغرافي للمناظر الطبيعية، لأنها  تُظهر رؤية أوسع، وبالتالي تعطي إحساسًا بالمساحة المفتوحة الواسعة.

على سبيل المثال إذا كنت تملك عدسة 18-55 mm، استخدم البعد 18mm لتصوير المناظر الطبيعية، لأنه سيُمكنك من التقاط زاوية أكبر من المشهد.

إذا كنت تريد أن يكون اختصاصك هو تصوير المناظر الطبيعية، فاشتر عدسة بزاوية واسعة مثل 24mm أو mm16-35 لأنها تمنحك زاوية واسعة، عكس عدسات 85mm أو أكثر التي تصلح لتصوير البورتريه لأنها تمنحك زاوية ضيقة.

  1. استخدم الماء كمرآة

يمكن للمياه في الضوء الخافت أن تخلق تأثيرات وانعكاسات جميلة مثل الصورة أسفله.

أفضل وقت لهذا النوع من اللقطات هو خلال “الساعة الذهبية” وهي أول ساعة بعد شروق الشمس والساعة الأخيرة قبل غروب الشمس.

ضع الكاميرا على الترايبود واضبط قرص الوضع على الوضع اليدوي (يُرمز له ب M في قرص الأوضاع).

أولاً، استخدم فتحة أصغر حوالي f / 11 لإبراز التفاصيل وانعكاسات أقوى.

ستحتاج أيضًا إلى استخدام سرعة الغالق السريعة لتجنب التقاط التموجات في الماء وأي حركة أخرى في البيئة المحيطة.

أخيرًا، قد تحتاج لتعيين ISO أعلى قليلاً فقط للتعويض عن التعرض المنخفض بسبب استخدام فتحة أصغر وسرعة غالق سريعة، ولكن حاول ألا تتجاوز ISO 400 أو 800 لتجنب إضافة الكثير من الحبوب أو الضوضاء إلى صورتك.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

  1. التقط صورا لمناظر طبيعية تتضمن الناس

المناظر الطبيعية لا تتعلق فقط بالطبيعة؛ فلماذا لا تشمل الناس أيضاً؟

إحدى الطرق المفضلة لإظهار الإحساس بِكِبَرِ حجم المناظر الطبيعية هي وضع شخص في الصورة.

من خلال القيام بذلك ، ستكون قادرًا بشكل أفضل على إظهار مدى اتساع وروعة المناظر الطبيعية في صورة ثنائية الأبعاد.

تذكر قاعدة الأثلاث، وضع الشخص في موضع خارج مركز الصورة لإثارة الاهتمام.

اختر سرعة غالق سريعة إذا كنت تريد تجميد الحركة، أو سرعة غالق أبطأ إذا كنت تريد التقاط الحركة.

  1. ركز على التفاصيل الصغيرة

في تصوير المناظر الطبيعية، غالبا ما نُركز بشكل مفرط على رؤيتنا ذات الزاوية الواسعة للعالم.

يُمكنك البحث أحيانا عن تفاصيل صغيرة في مشهد المناظر الطبيعية، والتقاط صور لها مع جعل الخلفية ضبابية.

هذا يُعطي معنى جديد ورائع لتصوير الطبيعة.

للقيام بذلك، اضبط قرص الأوضاع على A أو Av، ثم اختر فتحة واسعة مثل f/2 لجعل الخلفية ضبابية.

  1. التقط نقطة رئيسية في صورتك

تحتوي معظم لقطات المناظر الطبيعية على نقطة محورية رئيسية أو موضوع يبرز في الصورة. يمكن أن يكون جبلًا أو صخرة أو شخصًا أو شجرة .. من المهم أن يكون لديك مكان في اللقطة حيث يمكن للمشاهد التوقف والنظر.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

عند تكوين لقطة، ضع ذلك في الاعتبار وابدأ من تلك النقطة. ستجتمع بقية الصورة معًا بعد هذه النقطة.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

  1. لا تكن كسولاً

أحد أسباب ذهولنا غالبًا بصور المناظر الطبيعية الرائعة هو أنها منظر تم التقاطه بطريقة لم نشهدها من قبل.

الصورة المأخوذة من قمة جبل، والتي تتطلب قدرًا هائلاً من الوقت والجهد للوصول إليها، هي منظر لن يتمكن معظم الناس من رؤيته بأنفسهم.

نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية

لذلك لا تعتمد على الأماكن التي يسهل الوصول إليها والتي يمكن لأي شخص آخر الاطلاع عليها ورؤيتها.

بدلاً من ذلك، ابحث عن تلك المواقع الفريدة (بشرط أن تكون آمنة للوصول إليها) التي تقدم مشاهد مذهلة، حتى لو كانت تتطلب التصميم للوصول إلى هناك.

  1. استخدم مرشحات التصوير – Filters

عند تصوير المناظر الطبيعية ستحتاج غالبًا إلى التلاعب بالضوء المتاح، أو حتى محاولة تحسين العناصر الطبيعية. وهذا هو دور الفيلترات.

على سبيل المثال، إذا كنت تلتقط صورًا تحتوي على الماء، فقد تجد أنك تحصل على انعكاسات غير مرغوب فيها من الشمس، يمكن لمرشح أو فيلتر الاستقطاب (polarizing filter) المساعدة عن طريق تقليل الانعكاسات وتحسين الألوان (الأخضر والأزرق).

لكن تذكر، غالبًا ما يكون لهذا الفيلتر تأثير ضئيل أو معدوم على المشهد إذا كنت تواجه الشمس مباشرة أو خلفك.

للحصول على أفضل النتائج ، ضع نفسك بين 45 درجة و 90 درجة من الشمس. تعمل المرشحات المستقطبة (Polarizing filters) على جعل السماء أغمق وبالتالي تبرز اللون الأزرق على عكس بياض السحب، وتمنع ظهور انعكاسات الماء في الصورة.

الفيلتر الآخر الذي قد تحتاجه عند تصوير المناظر الطبيعية هو فيلتر الكثافة المحايدة (ND) لأنه يمنع الكثير من الضوء من دخول الكاميرا. هذا مفيد في الأيام الساطعة.

تساعد مرشحات ND على موازنة السطوع ما بين السماء والأرض عن طريق تعتيم السماء، مع الحفاظ على سطوع المقدمة أكثر.

يمكنك بطبيعة الحال إصلاح هذا النوع من المشاكل في أحد برامج التعديل مثل Lightroom، ولكن من الأفضل دائمًا محاولة التقاط الصورة بأكبر قدر ممكن في الكاميرا.

  1. التصوير بتنسيق RAW

أغلب الصور التي نراها هي بتنسيق JPEG.

من خلال تصوير المناظر الطبيعية بتنسيق أو بصيغة JPEG، فإنك تُلحق الضرر بشكل لا رجعة فيه بالجودة الفنية لكل صورة تلتقطها.

تقوم ملفات JPEG بالتخلص من قدر كبير من المعلومات في صورتك من أجل توفير المساحة، وهو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل ملفات JPEG تشغل مساحة أقل في بطاقة الذاكرة.

لكن بتنسيق RAW ستلتقط تفاصيل الصورة كما هي.

على الرغم من أن تنسيق RAW يشغل مساحة أكبر، فإن الحصول على هذه البيانات سيسمح لك بإجراء تعديلات أكثر دقة أثناء المعالجة اللاحقة (في برنامج Lightroom مثلاً) لانها تمنحك أكبر قدر من التفاصيل في الصورة للعمل معها.

لإجراء مناقشة كاملة حول هذا الموضوع – تحقق من مقالنا الكامل حول الفرق بين RAW و JPEG.

ببساطة، إذا كانت الكاميرا الخاصة بك قادرة على التقاط الصور بتنسيق RAW ، فأوصيك دائمًا بالتقاط ملفات RAW.

  1. معالجة الصور بواسطة برامج التعديل

عادةً ما تُستخدم برامج المعالجة اللاحقة للصور مثل Adobe Photoshop و Lightroom لتحرير الصور على المستوى الاحترافي.

يمكنك استخدامها لاستيراد صور RAW الخاصة بك وإجراء جميع أنواع التعديلات عليها ثم تسجيلها بصيغة JPEG.

إذا لم تكن بارعًا في تعديل الصور، فهناك الكثير من البرامج التعليمية عبر الإنترنت لتحرير الصور ومعالجتها.

  1. طبق هذه 16 نصيحة لتصوير المناظر الطبيعية ثم حسِّنها

باستخدام هذه النصائح، ستتمكن من ممارسة تصوير المناظر الطبيعية واكتساب المزيد من الخبرة.

لكن لا تتوقف عند هذا الحد – تحدى نفسك لمزج تصوير المناظر الطبيعية مع الأنماط الأخرى. استخدم بعض هذه النصائح لتجربة يدك في منافذ أخرى. اعمل على إيجاد التقنيات والظروف التي تخدم احتياجاتك على أفضل وجه.

في النهاية قد تجد أنك أتقنت طريقتك المفضلة لتحقيق تصوير المناظر الطبيعية. كما هو الحال مع كل مجال فني، يعد التصوير الفوتوغرافي تجربة تعليمية مستمرة. ستمنحك عيونًا جديدة لترى وتقدر العالم بطريقة مختلفة تمامًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *