الصفحة الرئيسية » أساسيات التصوير الفوتوغرافي » ما هو RAW و JPG ؟ ما الفرق بينهما؟ أيهما الأفضل في التصوير؟

ما هو RAW و JPG ؟ ما الفرق بينهما؟ أيهما الأفضل في التصوير؟

أتذكر المرة الأولى عندما كنت أتصفح خيارات الكاميرا الخاصة بي وأقرأ الدليل، عندما صادفت RAW تساءلت عما يفعله، ولماذا يجب أن أفكر في استخدامه. 

جميع الصور التي نقوم بالتقاطها بالهاتف وبالكاميرات العادية هي بتنسيق أو بصيغة JPEG (يُسمى أيضاً JPG) – إنه تنسيق الصورة الافتراضي، لذا فنحن نعرف جيداً ماذا تعني صور بتنسيق JPG.

ولكن تنسيق RAW، أردت معرفة كيفية تأثيره على الصور لأنه كان مُصطلح جديد بالنسبة لي.

حسناً، قمت بتغيير إعدادات الكاميرا الخاصة بي إلى RAW وحاولت التقاط صورة. أول شيء لاحظته، هو كبر حجم الصور بتنسيق RAW.

بدت الصورة متشابهة تمامًا على شاشة LCD ومع ذلك استهلكت مساحة تخزين أكبر بثلاث مرات.

أخذت بطاقة الذاكرة وأدخلتها في جهاز الكمبيوتر المحمول. بدت الصورة مشابهة تماماً للصور العادية التي ألتقطها عادة بتنسيق JPEG، قلت في نفسي “لا شيء فيها مُميز” ، ثم غيرت إعدادات الكاميرا مرة أخرى إلى JPEG.

إذا كنت في موقف مشابه، فلا ترتكب خطأ التخلي عن RAW كما فعلت من قبل واستمر في القراءة. تحتاج حقًا إلى فهم جميع مزايا وعيوب كلا التنسيقين قبل اتخاذ هذا القرار المهم.

صورة بتنسيق RAW هي عبارة عن ملف كبير غير مضغوط يحتوي على جميع بيانات وتفاصيل الصورة الملتقطة بدون أي تعديلات. بينما صورة بتنسيق JPG هي عبارة عن صورة مضغوطة تم تعديلها في الكاميرا عند التقاطها مباشرة. 

هذا باختصار الفرق بين RAW و JPG ، أكمل القراءة لمعرفة بالضبط ماهو RAW و JPG ، وما مميزات وعيوب كل من التنسيقين، وأيهما الأفضل بالنسبة لك.

قبل أن أبدأ، لا تنس أن JPEG هي نفسها JPG لا فرق بينهما.

ما هو RAW؟

عندما يتم التقاط صورة في كاميرا رقمية، يتم تسجيلها كبيانات أولية. إذا تم ضبط تنسيق الكاميرا على JPEG، تتم معالجة هذه البيانات الأولية وضغطها قبل حفظها بتنسيق JPEG.

إذا تم تعيين تنسيق الكاميرا على RAW، فلن يتم تطبيق أي معالجة، وبالتالي يخزن الملف المزيد من بيانات وتفاصيل المشهد الذي قمت بتصويره بالاضافة إلى المزيد من الدرجات اللونية.

مع وجود المزيد من البيانات المخزنة في الملف، يمكنك تعديل صور RAW في أحد برامج التعديل بمرونة أكبر، بمعنى النتيجة التي ستحصل عليها عند تعديل صورة RAW، أفضل بكثير من النتيجة التي ستحصل عليها من تعديل صور JPG لأن الكاميرا قد قامت بتعديلها أولا.

هذا يُشبه كثيراً الطبخ. يحتوي ملف RAW على المكونات اللازمة لإعداد وجبة معينة، ويمكنك إعدادها بالطريقة التي تريد.

في حين أن JPEG هي تلك الوجبة المطبوخة سابقاً بسرعة وبمكونات أقل.

باختصار ملف RAW هو ملف يحتوي على جميع المعلومات التي سجلها مستشعر الكاميرا أثناء التقاط الصورة. لا يوجد ضغط أو معالجة مُطبقة على الملف بواسطة الكاميرا.

في المقابل، ملف JPEG هو ملف تم ضغطه بواسطة الكاميرا ، ولا يحتوي على جميع المعلومات المسجلة بواسطة المستشعر أثناء التقاط الصورة. بدلاً من ذلك، اختارت الكاميرا معلومات معينة لإضهارها في الصورة و معلومات أخرى لتجاهلها.

ما هي مزايا التصوير بصيغة RAW؟

سأستعرض  المزايا الرئيسية لتصوير RAW، لكي تعرف لماذا ستحتاج إلى التصوير بهذا التنسيق.

  1. ملفات RAW تحتفظ بجميع بيانات الصورة

ربما تكون أكبر فائدة للتصوير بتنسيق RAW هي أن الكاميرا تلتقط تمامًا جميع البيانات التي تتلقاها من مستشعر الكاميرا.

هذا يعني أنه لن تتم إزالة أي تفاصيل من الصورة أو تجاهلها (وهو ما يحدث غالبًا مع ملفات JPEG).

باستخدام تنسيق RAW، تجمع الكاميرا كل ما يمكنها رؤيته وتخزينه لك حتى تتمكن من معالجة هذه التفاصيل بنفسك.

هذا يعني أن لديك ملفات صور عالية الجودة للعمل بها أثناء المعالجة في Lightroom أو في Photoshop، ويمكنك إنشاء أفضل صورة ممكنة.

لماذا هذا مهم؟

حسنًا، دعنا نفكر في مثال. في بعض الأحيان، عندما نلتقط مشهدًا، قد تكون السماء شديدة السطوع، أو يكون الهدف الذي تريد تصويره مظلمًا جدًا.

باستخدام ملف JPG، تحصل على صورة تم تعديلها في الكاميرا مُسبقاً ولكن للأسف لا تزال السماء ساطعة جداً رغم التعديل الذي قامت به الكاميرا.

عندما تريد أن تُصلح المشاكل التي تحتوي عليها صورتك مثل السماء الساطعة أو الهدف المُظلم، من الصعب جدًا القيام بذلك في برنامج التحرير مثل Lightroom إذا كانت صورتك بتنسيق JPG، حيث أن الصورة بالفعل في حالة نهائية ولا تسمح إلا بقدر ضئيل من التحرير.

باستخدام ملف RAW، يتوفر قدر هائل من معلومات الصورة، مما يعني أنه يمكنك تخفيض السطوع الشديد، أو زيادة الظلال حتى يكون الهدف المظلم أكثر سطوعًا.

ما هو RAW و JPG

في المثال أعلاه ، يمكنك رؤية ملف RAW الأصلي الفوق، والنسخة المحررة تحته.

كما ترون، كان على المُصور أن يُخفض سطوع الجبال لكي تظهر الغيوم والسماء بشكل صحيح.

بعد ذلك، عندما قام بتعديلها باستخدام Lightroom، تَمَكَّنَ من استعادة تفاصيل الظل وإنشاء صورة أكثر توازناً وغنية بالألوان.

لو أن المصور التقط الصورة بصيغة JPG من المستحيل أن يستعيد تفاصيل الصورة وألوانها عند التعديل.

  1. زيادة السطوع

ضع في اعتبارك هذا: ملف JPEG أو ما يسمى أيضاً JPG يسجل أقل من 300 مستوى من السطوع. بينما ملف RAW لديه القدرة على تسجيل ما بين 4000 إلى أكثر من 16000 مستوى سطوع هائل!

سيؤدي الحصول على مستوى سطوع أعلى إلى جعل الدرجات اللونية في صورك تبدو أكثر سلاسة.

سيسهل عليك أيضًا ضبط سطوع الصورة أثناء التعديل في Lightroom أو Photoshop، مما يمنحك مزيدًا من النغمات للتشغيل عند تحرير الصورة.

  1. زيادة في الوضوح والحدة

قد تبدو ملفات JPEG أكثر حدة من ملفات RAW، فإن هذا ليس هو الحال بالضرورة.

الحدة التي تظهر في ملف JPEG هي نتيجة لنظام معالجة الكاميرا. تعد أنظمة المعالجة المتاحة لجهاز الكمبيوتر أكثر تقدمًا بكثير من النظام الذي تستخدمه الكاميرا.

سيتم تحقيق أكبر قدر من التفاصيل والحدة من خلال معالجة ملفات RAW باستخدام برامج مثل Adobe Lightroom أو Photoshop.

  1. إثبات الملكية 

على عكس صور JPEG التي يمكن التلاعب بها بسهولة، يمكن استخدام صور RAW كدليل على ملكيتك للصورة.

إذا رأيت كائنًا فضائيًا ولديك صورة RAW لإثبات ذلك، فلن يتمكن أحد من المجادلة بأنك تلاعبت بالصورة في Photoshop 🙂

  1. تحرير غير مدمر

تتمثل إحدى أعظم فوائد التصوير بتنسيق RAW في القدرة على التحرير غير المدمر.

عند معالجة ملف RAW، لا يتأثر الملف الأصلي بشكل مباشر.

ملف RAW الذي تقوم بتحريره هو ملف مرجعي، حيث يكون التعديل عبارة عن مجموعة من الاتجاهات التي سيتم تطبيقها عند تصدير صورتك.

عند معالجة ملف JPEG، سوف تتعرض لفقدان الجودة أثناء العملية. يحدث فقدان الجودة هذا في كل مرة يتم فيها فتح ملف JPEG أو تحريره أو حفظه.

  1. المزيد من الألوان في صورك

يضمن لك تصوير RAW التقاط أكبر عدد ممكن من الألوان في صورة ما ، وإنشاء صور ذات نطاق ألوان وعمق ألوان أعلى.

هذا هو السبب في أن المناظر الطبيعية ذات الألوان الزاهية أو مشهد الموضة النابض بالحياة، من المرجح أن تُعدلها بشكل رائع إذا قمت بالتصوير بتنسيق RAW.

ما هي سلبيات التصوير بتنسيق RAW

  1. يجب معالجتها لاحقًا

تتطلب ملفات RAW المعالجة اللاحقة والتحويل إلى تنسيق مثل JPEG قبل أن يمكن عرضها بشكل طبيعي، مما يضيف وقتًا لسير عمل التصوير الفوتوغرافي.

  1. يتطلب مساحة تخزين أكبر

تشغل صور RAW مساحة تخزين أكبر بكثير من صور JPEG.

هذا يعني أن بطاقات الذاكرة الخاصة بك يمكن أن تخزن صورًا أقل ويمكن أن يمتلئ المخزن المؤقت للكاميرا بسرعة.

ستحتاج أيضًا إلى مساحة تخزين أكبر على جهاز الكمبيوتر الخاص بك وأجهزة التخزين الأخرى للاحتفاظ بجميع صور RAW التي تلتقطها.

  1. التوافق مع تنسيق RAW 

لم يتم توحيد ملفات RAW عبر جهات تصنيع مختلفة.

على سبيل المثال، لا يمكن لبرنامج نيكون قراءة ملفات Canon RAW والعكس صحيح.

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن لجميع عارضي ومحرري الصور فتح جميع ملفات RAW.

إذا كانت لديك كاميرا جديدة تم إصدارها للتو، فقد تحتاج إلى الانتظار لبعض الوقت حتى تتمكن شركات البرامج من اللحاق ببرامج كاميرتك، وتحديثها حتى يمكن فتح ملفات RAW الخاصة بك والعمل عليها.

  1. مشاركة الصور

سيتعين عليك تحويل ملفات RAW إلى تنسيق متوافق مثل JPEG أو TIFF قبل أن تتمكن من منحها لأصدقائك وعملائك.

ما هو  JPG

JPG هو تنسيق صورة يستخدم ضغطًا لتخزين الصور الرقمية وعرضها.

بفضل كفاءته العالية في الضغط، يعد JPG تنسيق الصور الأكثر شيوعًا والأكثر اعتمادًا اليوم.

تتم معالجة ملفات JPG مباشرة داخل الكاميرا. تختلف كيفية معالجتها بالضبط من نموذج إلى آخر.

يتم ضبط درجة حرارة اللون والتعرض بناءً على إعدادات الكاميرا الخاصة بك عند التقاط الصورة، ستقوم الكاميرا أيضًا بمعالجة الصورة لإضافة اللون الأسود والتباين والسطوع وتقليل الضوضاء وزيادة الوضوح.

صور بتنسيق JPG هي صور جاهزة، يُمكنك استخدامها فور التقاطها (مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي أو طباعتها أو غير ذلك).

إيجابيات التصوير بتنسيق JPG

  1. صور مُعدلة مُسبقاً

تتم معالجة صور JPEG بالكامل في الكاميرا، لذلك لا تحتاج إلى قضاء أي وقت في المعالجة اللاحقة للصورة، فهي في الأساس جاهزة للاستخدام.

بطبيعة الحال لك حرية الاختيار إذا كنت تريد إضافة بعض التعديلات أو لا.

  1. يحتاج مساحة تخزين أقل

صور JPEG أصغر حجمًا بكثير من صور RAW، وبالتالي تحتاج لمساحة تخزين أقل.

  1. التوافق

تدعم معظم الأجهزة والبرامج الحديثة صور JPEG، مما يجعل التنسيق متوافقًا وعمليًا للغاية.

  1. لا يوجد تباطؤ في الكاميرا

نظرًا لصغر حجمها، يمكن للكاميرات كتابة ملفات JPEG بشكل أسرع مقارنة بملفات RAW، مما يزيد من عدد الصور التي يمكن وضعها في المخزن المؤقت للكاميرا.

هذا يعني أنه بالمقارنة مع RAW، يمكنك التصوير بإطارات أعلى في الثانية ولفترات زمنية أطول دون إبطاء الكاميرا.

  1. اختيار الضغط

توفر الكاميرات الرقمية وبرامج ما بعد المعالجة مستويات ضغط مختلفة لحفظ صور JPEG، مما يمنحك المرونة والاختيار بين جودة الصورة مقابل الحجم.

بعض البرامج مثل JPEGmini قادرة على ضغط صور JPEG تلقائيًا دون أي فقدان واضح للجودة، مما يقلل من مساحة التخزين.

عيوب التصوير بتنسيق JPG

  1. ضياع البيانات

تعني خوارزمية ضغط الصور أنك ستفقد بعض البيانات من صورك. بمعنى أن صورة JPG لا تحتوي على كل التفاصيل التي التقطتها الكاميرا.

  1. JPEG هو 8 بت.

تنسيق صورة JPEG محدود بـ 8 bits، مما يضع حدًا صارمًا لـ 16.8 مليون لون ممكن.

هذا يعني أنه يتم تجاهل جميع الألوان الأخرى التي تستطيع الكاميرا تسجيلها بشكل أساسي عند تحويل الصورة إلى تنسيق JPEG.

  1. خيارات الاسترداد محدودة

تحتوي صور JPEG على بيانات أقل بكثير، مما يحد بشكل كبير من النطاق الديناميكي وإمكانية الاسترداد.

هذا يعني أنك إذا التقطت صورة ساطعة جداً أو مظلمة جداً، فسيكون من الصعب للغاية، إن لم يكن من المستحيل، اظهار التفاصيل التي فُقدت عند التعديل ب Lightroom أو Photoshop.

متى يُنصح التصوير بصيغة RAW؟

  • إذا كان لديك الوقت والقدرة والرغبة والبرامج، التي تمكنك من معالجة الصور بنفسك على جهاز الكمبيوتر الخاص بك (باستخدام برنامج مثل Photoshop و Lightroom وما إلى ذلك).
  • من أجل الحصول على أعلى نتائج جودة ممكنة من التصوير الفوتوغرافي الخاص بك.
  • إذا كان لديك مساحة كبيرة على بطاقة الذاكرة الخاصة بك (تستهلك ملفات RAW مساحة أكبر من 2 إلى 5 أضعاف).
  • إذا كنت تقوم بالتصوير في المواقف التي يوجد فيها نطاق ديناميكي كبير (على سبيل المثال، يحتوي المشهد على مناطق ساطعة للغاية ومناطق مظلمة جدًا، مثل الأماكن الخارجية)، فمن السهل أن تكون لديك القدرة على سحب النقاط البارزة ورفع الظلال في مرحلة التعديل على Lightroom أو Photoshop لاحقًا.
  • عند تصوير المناظر الطبيعية لا تُضيع الصورة باستخدام JPG. بدل ذلك استخدم RAW ولن تندم!

متى يُنصح بالتصوير بصيغة JPG؟

  • إذا لم تكن لديك رغبة أو قدرة على معالجة الصور بنفسك على جهاز كمبيوتر، أو وجدت أنك سعيد بما فيه الكفاية بالكمية (المحدودة) من المعالجة التي يمكنك القيام بها لملف jpg.
  • إذا كان لديك مساحة محدودة متاحة على بطاقة الذاكرة الخاصة بك أو كنت بحاجة إلى التقاط عدة مئات من الصور على التوالي، مثل إنشاء مجموعة الفاصل الزمني (Time Lapse).
  • عندما تحتاج إلى استخدام (أو مشاركة) الصور على الفور.
  • عندما تحتاج إلى أن تكون قادرًا على إطلاق سلسلة طويلة من الصور في تتابع سريع (التصوير المستمر)، دون أن يختنق المخزن المؤقت الداخلي للكاميرا ويتوقف.

إمكانية التصوير بكل من تنسيق RAW و JPG في نفس الوقت

الآن يبدو لك أن تنسيق RAW هو التنسيق الاحترافي، أليس كذلك؟

أعني، أنت تحتفظ بكل بيانات الألوان وتفاصيل الإبراز والظل. وأنت تتحكم بشكل كامل في معالجة صورتك.

ولكن ماذا إذا كنت لا تريد أن تقوم بتعديل الصور؟ ماذا لو كنت تريد مشاركة صورك مباشرة مع أصدقاءك؟ ألن يكون من المنطقي بالتصوير بتنسيق JPEG؟

حسناً، لماذا لا تأخذ كلاهما RAW و JPG ؟ من المحتمل أن تحتوي الكاميرا الخاصة بك على إعداد يسمح لك بالقيام بالأمرين.

في كل مرة تلتقط فيها صورة، ستقوم الكاميرا بإنشاء ملف RAW وملف JPEG. سيسمح لك ذلك بالحصول على جميع مزايا نوعي الملفات.

متى يُنصح بالتصوير في كل من RAW و JPG ؟

  • يمكنك استخدام JPEG على الفور: لنفترض أن لديك شبكة Wifi في الكاميرا، و تريد مشاركة الصورة مع أصدقاءك على الفور. يُمكنك مشاركة صورة JPG وفي نفس الوقت أنت تملك صورة RAW لتعديلها لاحقاً.
  • يمكنك أن ترى كيف تعالج الكاميرا صورك: إذا كان لديك ملف JPEG بجوار ملف RAW على جهاز الكمبيوتر الخاص بك ، يمكنك أن ترى كيف قررت الكاميرا معالجة صورتك. بعبارة أخرى، يمكنك أن ترى مقدار الوضوح والتباين والتشبع الذي تمت إضافته، وإذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك محاكاة هذا التأثير عند إجراء المعالجة الخاصة بك. يمكن أن يكون هذا مفيدًا عندما تبدأ للتو وتحاول تحديد مقدار المعالجة التي يجب إضافتها إلى صورك.
  • معاينة LCD: عندما تنظر إلى صورة على شاشة LCD، فإنك تشاهد إصدار JPEG من صورتك. يمكنك إضافة معالجة مختلفة عبر أنماط الصور. يتضمن أشياء مثل الأسود والأبيض. لذلك إذا كنت تريد رؤية التأثيرات مع الحفاظ على تكامل ملف RAW، فيمكن أن يكون أخذ كليهما مفيدًا.
  • إذا كنت قد بدأت للتو في تجربة RAW، وتريد أن تتلاعب بالمعالجة اللاحقة، وفي نفس الوقت الاحتفاظ بملفات JPG الاحتياطية.

إذا لم تواجه أي موقف من هذه المواقف، تجنب التصوير بكل من RAW و JPG – إنها مجرد مضيعة للمساحة!

خلاصة

الآن ، يجب أن يكون لديك فهم قوي للاختلافات بين تنسيقات ملفات RAW و JPG.

استخدم هذا الفهم، جنبًا إلى جنب مع نصائحنا الظرفية لتحديد تنسيق الملف الذي يناسب احتياجاتك بشكل أفضل لأي موقف معين.

ابحث في قائمة الكاميرا الخاصة بك عن Image Quality والتي تعني جودة الصورة، وجرب التصوير ب RAW وحده، ثم JPEG ثم كليهما، وستجد التنسيق الذي تُفضله.

إذا كان لديك أي تعليقات، فلا تتردد في المشاركة أدناه في التعليقات. شكرا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *