الصفحة الرئيسية » أساسيات التصوير الفوتوغرافي » ما هو تعويض التعريض(Exposure Compensation) وكيف تستخدمه؟

ما هو تعويض التعريض(Exposure Compensation) وكيف تستخدمه؟

تعويض التعريض

عندما اشتريت كاميرتي الأولى، أثار انتباهي زر في الكاميرا مكتوب عليه رمز -/+، ظننت في الأول أنه ليس من الضروري أن أتعلم وظائف كل الأزرار في الكاميرا لذلك لم أُعره اهتماما.

بعد ذلك بمدة قصيرة اكتشفت الدور الكبير لذلك الزر. العلامات التجارية مثل Canon أو Nikon أو Fujifilm لن تُخصص زر في الكاميرا بدون نفع. إنه زر تعويض التعريض (Exposure Compensation). لنكتشف ما هو .

عندما تقوم بالتصوير وتجد أن الكاميرا تواجه صعوبة في تحديد تعريض مناسب، بمعنى الصورة مُظلمة أو ساطعة، يمكنك ببساطة زيادة أو تخفيض تعويض التعريض لتحصل على السطوع المناسب في صورتك.

فتعويض التعريض أو بالانجليزية “Exposure Compensation” ما هو إلا إعداد يساعدك على زيادة أو تخفيض سطوع الصورة بسهولة دون الحاجة إلى إعادة ضبط أحد إعدادات التعريض الثلاثة (سرعة الغالق وفتحة العدسة و ISO).

كيف يعمل تعويض التعريض ومتى يجب استخدامه؟ كيف تستخدمه على كاميرتك؟ هذا ماسنراه في هذا المقال.

في أي وضع تستطيع استخدام تعويض التعريض؟

  • ماذا نعني بأوضاع التصوير؟

عندما تجد مشهد مثير للاهتمام وترغب فب تصويره، أول شيء ستفعله هو اختيار أحد أوضاع التصوير في القرص أعلى الكاميرا. 

تعويض التعريض (Exposure Compensation)

يحتوي هذا القرص على الوضع الأوتوماتيكي (يُرمز له ب Auto أو مربع اخضر)، ومجموعة من الأوضاع التلقائية تُسمى أيضاً أوضاع المشهد (الأوضاع بالأحمر في الصورة أسفله).

هذه الأوضاع لا توجد في كل الكاميرات.

عند استخدام هذه الأوضاع الأوتوماتيكية لا تكون لديك أي سيطرة على الكاميرا الخاصة بك. ما تفعله أنت هو الضغط على زر التصوير فقط.

يتضمن قرص الأوضاع أيضا الوضع اليدوي الذي يُرمز له ب M، في هذا الوضع أنت من يقوم بضبط كل الاعدادات الثلاثة يدويا (فتحة العدسة وسرعة الغالق و ISO)، بينما كاميرتك لا تفعل شيء سوى اتباع تعليماتك.

ماذا يتضمن قرص الأوضاع أيضا؟ 

الأوضاع شبه أو نصف أوتوماتيكية. هذه الأوضاع هي خليط ما بين الوضع اليدوي والوضع الأوتوماتيكي.

بمعنى أنك تضبط إعداد و تترك للكاميرا مُهمة ضبط إعداد آخر. هذه الأوضاع هي كالتالي:

  • وضع الفتحة (يُرمز له ب A أو Av): في هذا الوضع أنت من يقوم بضبط فتحة العدسة بينما تقوم الكاميرا بضبط سرعة الغالق أوتوماتيكيا. أما بالنسبة ل ISO أنت من يختار ضبطه يدويا أو ترك المهمة للكاميرا وذلك باستخدام Auto ISO.
  • وضع سرعة الغالق (يُرمز له ب S أو Tv): هذا الوضع عكس الوضع السابق حيث هنا أنت من يضبط سرعة الغالق، بينما الكاميرا تتكلف بضبط فتحة العدسة. بالنسبة ل ISO نفس الذي ذكرناه في وضع الفتحة.
  • وضع البرنامج (يُرمز له ب P): في هذا الوضع تقوم الكاميرا بضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق، وتترك لك مُهمة ضبط إعدادات أخرى مثل White Balance وISO وغير ذلك.

هذا كان تعريف مُختصر لأوضاع التصوير، إذا كنت تريد معرفة المزيد عن وقت استخدام كل وضع، فلا تتردد في زيارة مقالنا الشامل عن أوضاع التصوير.

  • في أي وضع تستطيع استخدام تعويض التعريض؟

تعويض التعريض لا يُمكنك استخدامه في كل الأوضاع الموجودة على القرص.

تسمح لك الكاميرا باستخدام تعويض التعريض في الأوضاع الشبه أوتوماتيكية فقط، وفي بعض الكاميرات يعمل تعويض التعريض أيضاً في أوضاع المشهد التي تحدثنا عنها فوق.

ولكن لماذا لا يعمل تعويض التعريض في كل الأوضاع؟

حسنا، في الوضع اليدوي، لا دخل للكاميرا في تعريض صورتك، أنت من يقوم بكل شيء. لذلك لن تسمح لك بتشغيل تعويض التعريض.

يمكنك استخدامه في حالة واحدة في الوضع اليدوي، إذا كنت تُصور باستخدامه و في نفس الوقت تركت ISO على Auto ISO، أي أن الكاميرا هي من سيضبط ISO فقط. في هذه الحالة يُمكنك استخدام تعويض التعريض.

بينما في الأوضاع التلقائية، لا يوجد تعويض للتعريض لأنه لا يمكنك التحكم في التعريض الضوئي – فالكاميرا تفعل كل شيء من أجلك. هذا هو أحد الأسباب التي تجعلني لا أستخدم الوضع الأوتوماتيكي والأوضاع التلقائية الأخرى.

كيف يعمل تعويض التعريض (Exposure Compensation)؟

عندما تُصور باستخدام أوضاع التصوير الشبه تلقائية، ستضبط الكاميرا تلقائيًا بعض من إعدادات التعريض الثلاثة بناءً على مقدار الضوء المتاح في المشهد.

على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم وضع الفتحة الذي يرمز له ب A أو Av. في هذا الوضع أنت من يقوم بضبط فتحة العدسة يدويا بينما تقوم الكاميرا أوتوماتيكيا بضبط سرعة الغالق.

حسناً، الآن قمت باختيار فتحة العدسة التي تريد f/4 مثلا.

عندما تُوجه الكاميرا لالتقاط الصورة، ستقوم الكاميرا بتعيين سرعة الغالق أوتوماتيكيا بناءً على قيمة فتحة العدسة التي اخترتها ومقدار الضوء المُتاح في المشهد.

تقوم بذلك عن طريق استخدام العداد الداخلي الذي يقوم بقياس الضوء في المشهد، ثم اختيار الإعدادات المناسبة لهذا الضوء لإجراء تعريض ضوئي صحيح. (لا تنس أن التعريض معناه سطوع الصورة).

العداد يمكنك رؤيته عند النظر عبر Viewfinder كما هو مُبين في الصورة أسفله.

هذا العداد يحاول ما أمكن أن تبقى قيمة التعريض في “0”. 

المُشكلة هنا هي أن العداد يخطئ في تحديد التعريض الصحيح في بعض المواقف سنراها لاحقا.

لذلك إذا كنت غير راضٍ بالتعريض الذي حددته الكاميرا لك، فإن الحل هو استخدام تعويض التعريض.

بمعنى آخر، تعويض التعريض هو كونك قادر على تغيير مستوى التعريض الذي تحدده الكاميرا لك.

كيف تستخدم تعويض التعريض (Exposure Compensation) على الكاميرا الخاصة بك؟

يختلف مكان تعويض التعريض في الكاميرا باختلاف العلامة التجارية وطراز الكاميرا.

في معظم الحالات، سيكون للكاميرا زر صغير به -/+. هذا هو الزر الذي تضغط عليه لتغيير تعويض التعريض الضوئي.

أثناء الضغط على هذا الزر، في نفس الوقت أدر القرص الرئيسي للكاميرا يمينًا أو يسارًا (القرص الرئيسي الذي أتحدث عنه هنا هو ذلك الموجود أعلى يمين الكاميرا، عادةً بجوار زر التصوير).

إذا كنت تستخدم Nikon DSLR، فمن المرجح أن يكون زر تعويض التعريض بالقرب من زر التصوير.

إذا كنت تستخدم Canon DSLR، فقد يكون هناك زر “AV” في الجزء الخلفي من الكاميرا بالقرب من شاشة LCD.

تعويض التعريض (Exposure Compensation)

وفي بعض الكاميرات الأخرى، وخاصة الكاميرات التي لا تحتوي على مرايا (Mirrorless)، قد تجد قرص مُخصص لتعويض التعريض أعلى الكاميرا، كما هو مُبين في الصورة أدناه:

في كاميرات أخرى مثل Sony a6000، ستجد تعويض التعريض بالضغط على الجزء الأسفل من القرص، بالقرب من شاشة LCD كما هو مبين في الصورة أسفله.

تعويض التعريض (Exposure Compensation)

بصفة عامة يجب أن تبحث في دليل الكاميرا الخاصة بك. أو ابحث في الكاميرا عن زر بجانبه رمز “-/+“.

استخدام تعويض التعريض الضوئي سهل للغاية. إذا بدت الصورة مظلمة، فيجب أن تختار رقمًا موجبًا (+ EV)، بينما إذا بدت الصورة ساطعة، يجب اختيار رقمًا سالبًا (-EV).

متى تحتاج استخدام تعويض التعريض؟

هناك بعض المواقف النموذجية التي يجب أن تفكر فيها في استخدام تعويض التعريض (Exposure Compensation).

في كثير من الأحيان يكون عدّاد الكاميرا صحيحًا، لكن في بعض الأحيان لا يكون الأمر كذلك ويحتاج إلى مساعدتك. خصوصاً عند تصوير مشهد يغلب عليه اللون الأسود أو الأبيض.

على سبيل المثال، إذا كنت تلتقط صورًا لمشهد ثلجي، سيفترض عداد الكاميرا أن اللون الثلجي الساطع يجب أن يكون رماديًا وسيختار إعدادات التعريض التي تعرض الصورة بشكل أقل. 

في هذه الحالة ستحتاج إلى زيادة تعويض التعريض لإصلاح ذلك.

مثال رائع آخر هو التصوير الليلي – يجب أن ينتج عن ظلام المشهد درجات ألوان داكنة في صورتك.

ومع ذلك، سيخبر عدّاد الضوء الكاميرا أن تضيء الصورة. سينتج عن ذلك صورة باهتة.

سيسمح لك تخفيض تعويض التعريض بإصلاح المشكل.

أحد الأسباب الأخرى التي قد تدفعك لاستخدام تعويض التعريض الضوئي هو عدم إعجابك بالتعرض “الصحيح” وتريد جعل شيء أكثر إبداعًا.

على سبيل المثال، قد ترغب في تعتيم المشهد أو تفتيح الأشياء ببساطة لإضافة بعض الدراما.

في هذه الحالة، يتيح لك تعويض التعريض خلق الابداع في صورك.

يُفيد تعويض التعريض أيضا عند تصوير شخص مثلاً يقف في الداخل أمام نافذة، أي أن الضوء خلف الشخص.

نعلم جيداً أنه عندما يكون الضوء في الخلفية يبدو الشخص مظلم ولا تظهر ملامحه جيداً.

يمكن أن يساعدك تعويض التعريض في التأكد من ضبط التعريض الضوئي للوجه وليس ما هو موجود في الخلف.

في حفل موسيقي مثلا، غالبًا ما يكون الأشخاص الذين تريد التقاط صور لهم مضاءين – بخلفية داكنة خلفهم.

يمكن أن تؤدي كتلة اللون الأسود في الخلفية إلى جعل الهدف يبدو باهتًا. في هذه الحالة، سيوفر تعويض التعريض السطوع المناسب.

خلاصة

كل المصورين يريدون أن يكونوا قادرين على التحكم الكامل في التعريض، وإضافة تعويض التعريض إلى روتين التصوير يمكن أن يساعدك في إنتاج صور أفضل وأكثر تحكمًا.

إذا لم تكن قد استخدمت تعويض التعرض من قبل، فجربه ولن تندم على ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *