تخطى إلى المحتوى
الصفحة الرئيسية » تصوير البورتريه (Portrait) » تصوير البورتريه (Portrait): أفضل الاعدادات لتصوير الأشخاص

تصوير البورتريه (Portrait): أفضل الاعدادات لتصوير الأشخاص

هل ترغب في التقاط صور بورتريه مذهلة، ولكنك تجد صعوبة في اختيار أفضل إعدادات التصوير الفوتوغرافي للصور الشخصية؟

في هذه المقالة، ستجد أهم الأساسيات فيما يخص إعدادات تصوير البورتريه. هذه مجرد نقاط بداية لمساعدتك على المضي قدمًا. سأحاول تغطية أكبر قدر ممكن من المعلومات بطريقة واضحة.

فإذا كنت ترغب في التقاط اللحظات اليومية من حياتك ومن تحبهم، وتفعل ذلك بثقة وقدرة أكبر، فهذا البرنامج التعليمي يناسبك!

دون مزيد من التأخير، دعونا نتعمق!

إذا كنت مُستعجل، وتريد معرفة الإعدادت المناسبة لتصوير البورتريه باختصار دون قراءة المقال بأكمله فهي كالتالي:

أفضل إعدادات الكاميرا للصور الداخلية:

وضع التصوير: Aperture Priority (يرمز له ب A أو Av).
الفتحة: f / 2.8 (ليس من الضروري f/2.8 يمكنك استخدام أقل رقم يمكن لعدستك الوصول إليه. في بعض العدسات يكون هذا الرقم f/4).
ISO: 800
وضع التركيز: Single-Point AF (يرمز له أيضا في الكاميرات الأخرى ب Manual AF Point أو Center / Flexible Spot). يجب التركيز على عين الشخص الذي تقوم بتصويره.

أفضل إعدادات الكاميرا للصور الخارجية:

وضع الكاميرا:Aperture Priority (يرمز له ب A أو Av)
الفتحة: f / 2.8
ISO: 100
وضع التركيز: Single-Point AF (يرمز له أيضا في الكاميرات الأخرى ب Manual AF Point أو Center / Flexible Spot). يجب التركيز على عين الشخص الذي تقوم بتصويره.

بطبيعة الحال هذه الإعدادات تختلف حسب الإضاءة و عدد الأشخاص الذين تقوم بتصويرهم والعديد من العوامل الأخرى. لذا إذا كنت تريد معرفة المزيد حول إعدادات الكاميرا، أو إذا كنت تواجه صعوبة في فهم وظيفة كل الإعدادات التي ذكرناها فوق، فاستمر في قراءة هذا المقال يوجد الكثير لاكتشافه.

أوضاع الكاميرا (Camera Mode) المناسبة لتصوير البورتريه

أوضاع الكاميرا موجودة على القرص في الجزء العلوي من الكاميرا. كما هو موضح في الصورة أسفله.

تصوير البورتريه

أول شيء يجب أن تفعله عند تصوير الأشخاص، هو الخروج من الوضع الأوتوماتيكي الذي يرمز له بAUTO أو مربع أخضر أو غيرها من الرموز التي تختلف حسب طراز الكاميرا.

 في هذا الوضع تقوم الكاميرا بضبط كل الاعدادات أوتوماتيكيا ولا تكون لديك أي سيطرة على كاميرتك. فلذلك اخرج منه حالاً!

الأوضاع التي يستخدمها معظم المصورين المحترفين لتصوير البورتريه في المواقف المختلفة: الوضع اليدوي (Manual Mode)، ووضع أولوية فتحة العدسة (Aperture Priority). لنتعرف على مهمة كل وضع على حدى.

الوضع اليدوي – Manual Mode

يرمز له ب M في قرص الوضع. في هذا الوضع أنت من يقوم بضبط كل الاعدادات يدوياً بما فيها فتحة العدسة (Aperture)، و سرعة الغالق (Shutter Speed) و ISO.

هذه العناصر الثلاثة هي ما يسمى بمثلث التعريض، لأن كل عنصر يُكمل الآخر للحصول على التعريض المثالي (سطوع الصورة).

في الوضع اليدوي من المهم جداً موازنة عناصر مثلث التعريض. مثلا إذا ضبطت إعداداتك الثلاثة على قيم معينة وحصلت على تعريض أو سطوع جيد في صورتك ثم التقطت الصورة الأولى، وفي الصورة الثانية تريد أن تكون الخلفية ضبابية بينما الشخص واضح كما يتبين في الصورة أسفله.

أنت تعلم جيداً أنه للحصول على ضبابية خلف موضوعك يجب أن تكون فتحة العدسة مفتوحة، لذلك سيتوجب عليك تغيير قيمة فتحة العدسة للحصول على ما تريد. ومع تغيير فتحة العدسة يجب تغيير أحد أو كلا العنصرين المتبقيين من مثلث التعريض لموازنة التعريض.

هذا كان مثالا فقط، ولكن القاعدة تُطَبَّق على الإعدادات الثلاثة كلها.

لماذا يوصي المصورون المحترفون باستخدام الوضع اليدوي لتصوير الأشخاص؟

ببساطة لأنه يتيح لك الحصول على تعريضات متناسقة. 

في الأوضاع الأخرى، وخاصة في الوضع الأوتوماتيكي، حيث تقوم الكاميرا بتحديد كل الإعدادات الثلاثة أوتوماتيكيا اعتمادا عل كمية الضوء في المشهد، من أجل الحصول على تعريض ضوئي جيد ومناسب عند التقاط الصورة.

المشكلة هنا، عند تحريك الكاميرا مثلا، أو هدفك يتحرك أو تتغير الإضاءة، فقد يتغير التعريض أيضا، هذا يعني أن لقطتين تم التقاطهما في نفس المشهد، واحدة تلو الأخرى، قد تكون لهما تعريضات مختلفة تماما، أي مجموعة غير متناسقة من الصور. 

لكن إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام الوضع اليدوي، ففتحة العدسة، سرعة الغالق و ISO لن تتغير مع تغير الإطار، ما لم تقم أنت بتغييرها يدوياً، هذا ما يعطي مجموعة متناسقة من الصور.

إذا كنت تقوم بتصوير شخص ما (سواء كان ذلك فرداً من العائلة أو عميلًا مدفوعًا أو صديقًا)، فهذا يجعلك تبدو أفضل.

عندما تعرض لهم الصور على شاشة LCD في كاميرتك، فإن التعريضات الضوئية لا تختلف مع كل صورة. ستبدو أكثر احترافًا، حتى لو كنت لا تشعر بذلك.

قد يعني ذلك أيضًا أنهم أكثر استعدادًا للعمل معك في مواقف أو أفكار مختلفة، والانفتاح وإعطائك تعبيرات الوجه الرائعة.

قد يبدو هذا شيئًا بسيطًا، ولكن الحصول على ثقة الشخص أمر ضخم!

لذلك إذا كنت تصور في استوديو وكاميرتك مثبتة على الترايبود فلن تجد أحسن من هذا الوضع لاستخدامه.

المشكل الذي يواجهه أغلب المصورين المبتدئين عند استخدام الوضع اليدوي هو صعوبته وكذلك يحتاج الكثير من الوقت لضبط الاعدادات الثلاثة.

إذا كنت مبتدئ وتواجه صعوبة في استخدام الوضع اليدوي، أو إذا كنت في موقف حيث لا يوجد وقت لضبط الاعدادات الثلاثة، فيمكنك ببساطة استخدام وضع أولوية فتحة العدسة (Aperture Priority Mode). لنتعرف على مزاياه.

وضع أولوية فتحة العدسة – Aperture Priority Mode

كما ذكرنا سابقًا، إذا كنت تريد التحكم الكامل في تصوير البورتريه ستحتاج للتصوير في الوضع اليدوي، وضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق و ISO بنفسك.

ومع ذلك، يمكن أن يُمثل ذلك قفزة كبيرة لبعض المصورين، خاصة أولئك الذين استخدموا الوضع التلقائي (Auto) لمدة طويلة.

لحسن الحظ، تحتوي أغلب الكاميرات الرقمية على أوضاع تصوير شبه أوتوماتيكية تتيح لك مزيدًا من التحكم، ولكن دون الحاجة إلى ضبط إعدادات التعريض الثلاثة كلها. مثل وضع أولوية فتحة العدسة (Aperture Priority Mode).

هذا الوضع أستخدمه في معظم الأحيان، يرمز له ب A أو Av، في هذا الوضع تقوم أنت بتحديد فتحة العدسة (Aperture) يدويا، بينما تقوم الكاميرا تلقائيا بضبط سرعة الغالق من أجلك، أما فيما يخص ISO يمكنك اختيار ضبطه يدويا أو ترك الكاميرا تقوم بضبطه. (اذا كنت لا تريد ضبط ISO يدوياً استخدم AUTO ISO).

التحكم في فتحة العدسة معناه التحكم في عمق المجال، والذي يسمى أيضا البوكيه وهو ذلك التمويه الضبابي الرائع الذي تراه في معظم الصور الشخصية كالصورة أسفله.

إذا كنت تُصور في الخارج وتحمل الكاميرا في يدك، يُستحسن استخدام هذا الوضع، لأنه يساعدك على التقليل من إمكانية ضبابية الصورة بسبب حركة اليد.

ولكن إذا كانت الإضاءة ضعيفة يجب استخدام الترايبود سواءا كنت تستخدم الوضع اليدوي أو وضع أولوية فتحة العدسة.

تصوير البورتريه

وضع أولوية الفتحة سريع الاستخدام مقارنة بالوضع اليدوي، الذي يستغرق وقتًا أطول لتعيين بشكل صحيح كل الاعدادات عندما يتغير الضوء.

باختصار، إذا تم استخدام هذا الوضع بشكل صحيح، ستلتقط صورا بإعدادات الكاميرا المثلى، تمامًا كما هو الحال في الوضع اليدوي، ولكن بسرعة أكبر. 

لمعلومات أكثر:

تعرف على أوضاع الكاميرا ووظيفة كل وضع في التصوير الفوتوغرافي.

بعد اختيار وضع الكاميرا الذي يناسبك، حان الوقت لضبط إعدادات التعريض.

ضع في اعتبارك أنك إذا اخترت الوضع اليدوي ستقوم بضبط كل الاعدادات. بينما إذا اخترت وضع فتحة العدسة ستقوم بضبط الفتحة فقط. لذلك سأتحدث عن الاعدادات الثلاثة المناسبة لتصوير البورتريه. 

أفضل إعدادات الكاميرا لتصوير البورتريه

فتحة العدسة – Aperture

ماذا نعني بفتحة العدسة في التصوير الفوتوغرافي؟

فتحة العدسة (Aperture) هي ببساطة الفتحة في الجزء الخلفي من العدسة، والتي تتحكم في مقدار الضوء الذي يدخل إلى الكاميرا.

تصوير البورتريه

تتحكم فتحة العدسة في التعريض حيث كلما اتسعت الفتحة ستسمح لكثير من الضوء بالمرور مما سيعطي صورة أكثر إشراقا، والعكس صحيح، كلما كانت الفتحة أضيق، كانت الصورة أكثر قتامة.

يتم قياس فتحة العدسة بقيمة تُعرف باسم “F/stop” مثلا f/1.8، f/16 … وغير ذلك.

ما قد يبدو مربكًا قليلا هو أنه كلما انخفض رقم F/stop كلما اتسعت فتحة العدسة.

مثلا إذا قمت باختيار f/1.8 كقيمة لفتحة العدسة، هذا يعني أن فتحة العدسة الخاصة بك ستكون مفتوحة.

بينما إذا قمت بضبط فتحتك على رقم كبير مثل f/16 أو f/22، ستحصل على فتحة ضيقة وصغيرة.

تصوير البورتريه

التعريض الضوئي ليس كل ما تتحكم فيه فتحة العدسة، تؤثر أيضا على عمق المجال. 

إذا أردت الحصول على صورة حيث كل من المقدمة والخلفية واضحتين، ستحتاج لفتحة ضيقة بمعنى f/stop كبيرة مثل f/13 أو f/16 وغير ذلك.

التُقِطت هذه الصورة بفتحة f/9 للحصول على صورة واضحة من الحصان في المقدمة إلى السحب في الخلفية

 

بينما إذا أردت عزل هدفك عن الخلفية بمعنى الهدف واضح والخلفية ضبابية ستحتاج لفتحة واسحة بمعنى f/stop صغيرة مثل f/1.8 أو f/2.8 وغير ذلك. 

التُقِطت هذه الصورة بفتحة f/2 للحصول على خلفية ضبابية

 

كان هذا تعريف قصير لفتحة العدسة، إذا كنت مهتم بمعرفة المزيد عنها والتحكم الإبداعي في عمق المجال اضغط على هذا الرابط: دليلنا الكامل لفتحة العدسة!

ما هي أفضل فتحة لتصوير البورتريه (Portrait)؟

في تصوير الأشخاص، غالبا ما يرغب المصور في عزل الشخص وطمس الخلفية بشكل جيد. 

تصوير البورتريه

البعد البؤري: 135mm فتحة العدسة: f/2.2 سرعة الغالق: 1/640s ISO640

 

إذا كنت تقوم بتصوير شخص واحد فقط، وتريد عزله عن الخلفية، استخدم فتحة واسعة مثل f/1.8 أو f/2.8. 

لكن ماذا عن تصوير المجموعات من الأشخاص؟ 

إعداد فتحة العدسة يختلف حسب عدد الأشخاص في المشهد ومواقعهم. لنتعمق أكثر في هذا الموضوع.

ما الفتحة التي يجب استخدامها اعتماداً على عدد الأشخاص في المشهد؟

تصوير البورتريه

البعد البؤري: 85mm فتحة العدسة: f/4 سرعة الغالق: 1/125 ISO200

 

غالبًا ما يتم طرح هذا السؤال من قِبل الأشخاص الذين يحاولون اختيار أفضل إعداد لفتحة العدسة للصور الجماعية، والإجابة ليست كما تتوقع!

إذا كنت تلتقط صورة جماعية كبيرة وكان كل شخص يقف جنبًا إلى جنب في خط مستقيم كالصورة أسفله، وكنت تقف أمامهم مباشرة. في هذه الحالة يمكنك استخدام أوسع فتحة للعدسة مثل f/2.8 دون الخوف من أن يكون شخص في المجموعة غير واضح أو خارج نطاق التركيز. ستحصل على صورة حيث كل وجوه الأشخاص واضحة بمعنى كل الأشخاص في نطاق التركيز.

تصوير البورتريه

البعد البؤري: 135mm فتحة العدسة: f/2 سرعة الغالق: 1/500 ISO200

 

في الصورة أعلاه، رغم أن المُصور استخدم فتحة واسعة f/2 كل وجوه الفتيات واضحة وفي نطاق التركيز لأنهن واقفات جنباً إلى جنب، إذا مثلا كانت إحداهن في الخلف قليلا ستخرج من نطاق التركيز وستبدو غير واضحة، لذلك سيحتاج المُصور لتغيير فتحة العدسة لرقم أكبر قليلاُ مثل f/4.

فسواءاً كانت المجموعة مكونة من شخص أو 20 شخصًا، ماداموا واقفون في خط واحد سيظهرون كلهم واضحين في الصورة.

لكن عند التقاط صور لمجموعات من الأشخاص حيث لا يقفون في خط مستقيم، بمعنى قد يكون شخص في الأمام، وآخر في الخلف قليلا، وآخرين في الوسط وهكذا كالصورة أسفله، في هذه الحالة تحتاج إلى عمق مجال عميق ليشمل كل الأشخاص في المقدمة والخلفية. 

البعد البؤري: 50mm فتحة العدسة: f/5.6 سرعة الغالق: 1/100 ISO100

 

تم تصوير الأصدقاء في الصورة أعلاه بفتحة f/5.6 للحصول على عمق مجال عميق، حتى يكون كل الأشخاص في نطاق التركيز.

فاختيار فتحة العدسة المناسبة لا يعتمد على عدد الأشخاص في المشهد، ولكن ما هو موقع كل شخص! لأن القضية هنا هي العمق وليس العرض.

 كخلاصة بسيطة لكل ما ذكرناه أعلاه، إليك قيم فتحة العدسة التي يجب استخدامها لتصوير الأشخاص:

شخص واحد = f / 1.2 – f/4.0: من السهل تصوير شخص واحد لأنه الشخص الوحيد الذي تحتاج إلى التركيز عليه.

شخصان = f/2.0 – f/4.0: إذا كان الشخصان على نفس المستوى البؤري، بمعنى يقفان على خط مستقيم الواحد جنب الآخر، فيمكنك استخدام فتحة مفتوحة مثل f/2.0، ولكن إذا كانا متداخلان بمعنى واحد في الأمام والآخر في الخلف، فستحتاج إلى زيادة f-stop إلى شيء مثل f/4.0. وذلك لتتأكد من أن الجميع متساوون في التركيز.

3-8 أشخاص = f/3.2 – f/5.6: يمكنك استخدام فتحة واسعة في مجموعة أكبر من الأشخاص، لكن عليك أيضاً أن تضع في اعتبارك كيف يَصطفُّون. إذا كان جميع الأشخاص يقفون جنباً إلى جنب يمكنك استخدام فتحة واسعة مثل f/3.2، لكن إذا كانو متداخلين فستحتاج إلى زيادة هذا القيمة ل f/5.6. سيضمن هذا أن كل شخص سيكون حادًا وواضحاً في الصورة! 

مجموعة كبيرة أكثر من 8 أشخاص = f/8 – f/11.0: عند تصوير مجموعات أكبر، و للتأكد من أن المشهد بأكمله في بؤرة التركيز يجب استخدام فتحة ضيقة بمعنى عمق مجال عميق يتراوح بين f/8 و f/11. يمكن أن ينطبق هذا على الصور العائلية الكبيرة، أو صور الفصل، أو حفلات الزفاف الضخمة. 

سرعة الغالق – Shutter Speed

ماذا نعني بسرعة الغالق؟

إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام وضع أولوية فتحة العدسة (Aperture Priority Mode)، ستقوم الكاميرا أوتوماتيكيا بضبط سرعة الغالق من أجلك، وثق بي الكاميرا بارعة في هذا الأمر، لهذا السبب أحب التصوير باستخدام هذا الوضع في أغلب المواقف (يرمز له ب A أو Av).

لكن إذا كنت تملك الوقت الكافي وهدفك ثابت والكاميرا مُثبتة على الترايبود، الوضع اليدوي يناسبك (M). 

أحد الإعدادات التي سيتوجَّب عليك ضبطها في الوضع اليدوي هي سرعة الغالق (Shutter Speed)

تعد سرعة الغالق أحد العناصر الأساسية لأي صورة، وأحد المكونات الثلاثة لمثلث التعريض. لأنها هي الأخرى تؤثر على التعريض (سطوع الصورة). تقاس بالثواني.

كلما كانت سرعة الغالق بطيئة مثل 2s أو ثانيتين وغير ذلك ستحصل على صورة ساطعة. والعكس صحيح، كلما كانت سرعة الغالق سريعة مثل 1/500s ستحصل على صورة شبه مظلمة.

تصوير البورتريه 

سرعة الغالق مسؤولة أيضا عن كيفية ظهور الحركة في الصورة.

هل سبق لك أن رأيت صورة لأطفال يركضون في الحديقة ولا توجد أي ضبابية في الصورة رغم حركتهم؟ سرعة الغالق هي ما يُجمِّد الحركة ويؤدي إلى تلك الصور الواضحة والنقية التي نسعى إليها جميعًا.

البعد البؤري: 85mm فتحة العدسة: f/2 سرعة الغالق: 1/100 ISO400

 

في الصورة أعلاه تم تصوير الأطفال بفتحة واسحة f/2 للحصول على ضبابية في الخلفية، وسرعة غالق سريعة 1/1000 لتجميد حركة الأطفال، وISO400 لموازنة التعريض.

يمكن لسرعة الغالق أيضًا إنشاء ضبابية الحركة الرائعة، كما هو الحال في صور الشلال مع مسارات المياه الرقيقة.

 

لتجميد الحركة كما هو الحال في صورة الأطفال أعلاه، ستحتاج لسرعة غالق سريعة مثل 1/500s أو 1/1000s أو أكثر.

للحصول على ضبابية الحركة كصورة الشلال أعلاه، ستحتاج لسرعة غالق بطيئة مثل 1/10s أو 1s أو ثانيتين و ما إلى ذلك.

لمعلومات أكثر:

شرح سرعة الغالق (Shutter Speed) للمبتدئين.

ما هي سرعة الغالق المناسبة لتصوير البورتريه؟

كقاعدة عامة، يجب أن تكون سرعة الغالق لديك على الأقل ضعف البعد البؤري للعدسة.

لذلك إذا كنت تستخدم عدسة ببعد بؤري 35mm، فيجب أن تكون سرعة الغالق 1/70 أو أكثر.

إذا كنت تستخدم عدسة ببعد بؤري 50mm، يجب أن تكون سرعة الغالق 1/100 أو أكثر. 

إذا كنت تستخدم عدسة ببعد بؤري 85mm، يجب أن تكون سرعة الغالق 1/170 أو أكثر وهكذا. 

أميل دائمًا إلى رفعها قليلاً فقط للتأكد من عدم وجود أي تشويش في الحركة (خاصة إذا كان هناك أطفال في اللقطة). كرهان آمن ، احتفظ بالغالق حوالي 200-250 واستخدم الترايبود لتقليل الاهتزاز قدر الإمكان.

إذا كانت هناك حركة في اللقطة، فستحتاج إلى زيادة سرعة الغالق “لتجميد” الحركة!

ISO

أنا غالباً ما أحاول استخدام أدنى قيمة ل ISO والذي عادةً ما يكون 100، وذلك من أجل تجنُّب الضوضاء الرقمية، والتي تعني المظهر المُحبب الذي ستحصل عليه إذا استخدمت إعدادات ISO أعلى. كما هو موضح في الصورة أسفل.

تصوير البورتريه

ستتعامل الكاميرات المختلفة مع هذه الضوضاء بشكل مختلف.

قد تُمكنك ISO 800 في بعض الكاميرات من الحصول على صور واضحة ولا تحتوي على أي من هذه الضوضاء، بينما في كاميرات أخرى قد تكون الصور محببة جدًا عند ISO 800.

إذا كنت ضبطت فتحة العدسة و سرعة الغالق وحصلت على صورة بتعريض منخفض (صورة مظلمة). يمكنك الرفع من ISO للتعويض عن نقص كمية الضوء في الصورة.

لكن في حالة ما إذا إذا كان التعريض جيداً بضبط فتحة العدسة وسرعة الغالق فقط، فحاول ترك ISO على القيمة الدنيا ISO100.

لكن إذا كنت تريد ترك مهمة ضبط ISO للكاميرا، يمكنك استخدام Auto ISO.

كل المعلومات عن ISO وكيفية ضبطه على الكاميرا ستجدونها في هذا الرابط.

الآن كل إعداداتك جاهزة! ولكن انتظر! ماذا عن التركيز (Focus)؟ 

كيفية ضبط التركيز للحصول على الدقة القصوى في صور البورتريه

تصوير البورتريه

البعد البؤري: 50mm فتحة العدسة: f/5.6 سرعة الغالق: 1/160 ISO 100

 

أن تضبط التركيز على نقطة في الصورة معناه أن تلك النقطة هي أكثر شيء سيكون حاد  وواضح جداً في صورتك.

التركيز في الكاميرا يكون يدويا (Manual Focus يرمز له ب MF) أو أوتوماتيكيا (AutoFocus يرمز له ب AF).

تصوير البورتريه

عند تصوير الأشخاص أنصحك باستخدام الفوكس الأوتوماتيكي (AF).

استخدام الفوكس الأوتوماتيكي لا يعني أنك تترك مهمة التركيز كلها للكاميرا، حيث يمكنها التركيز عشوائيا، بالطبع لا!

بعد اختيار الفوكس الأوتوماتيكي يجب أولا اختيار وضع الفوكس (AF Mode) المناسب للمشهد الذي أمامك.

تم تجهيز معظم الكاميرات الرقمية بعدة أوضاع فوكس مختلفة لمواقف عديدة.

ستجد وضع الفوكس الأوتوماتيكي الذي يصلح لتصوير صورة شخصية لشخص ثابت، ووضع آخر لتصوير شخص يركض أو طائر يطير.

ابحث في قائمة الكاميرا الخاصة بك ستجد Af Mode أي أوضاع الكاميرا. ستجد هناك مجموعة من الأوضاع المختلفة.

ما وضع الفوكس الأوتوماتيكي (َAF Mode) الذي يجب استخدامه لتصوير البورتريه؟

عند تصوير شخص ثابت لا يتحرك استخدم وضع AF-S (يرمز له أيضا في بعض الكاميرات ONE-SHOT AF).

عند تصوير شخص يتحرك استخدم وضع AF-C (يرمز له أيضا AF continuous أو AI SERVO).

بعد أن اخترت وضع الفوكس الأوتوماتيكي الذي يناسب موقفك (AF-S إذا كان الشخص ثابت، أو AF-C إذا كان الشخص مُتحرك)، يجب أن تخبر الكاميرا بالمكان الدقيق حيث يجب أن تُركز.

عند تصوير الأشخاص بصفة عامة يجب دائما التركيز على عينيهم، لأن العينين أكثر شيء يجذب انتباه المشاهد. 

كيف ستخبر الكاميرا أنك تريد منها التركيز على العينين؟

ببساطة باختيار منطقة التركيز (AF Area Mode).

لذلك بعد اختيار وضع الفوكس الأوتوماتيكي (AF-S أو AF-C) يجب أن تبحث في قائمة كاميرتك مرة أخرى عن Af Area Mode. 

وضع AF Area المناسب لتصوير شخص ثابت هو Single-Point AF (يرمز له أيضا في الكاميرات الأخرى ب Manual AF Point أو Center / Flexible Spot).

عند اختيار هذا الوضع، تستخدم الكاميرا نقطة تركيز واحدة فقط تختارها أنت للتركيز على هدفك، ويمكنك تحريكها.

لذلك إذا قمت بتحريك نقطة التركيز الخاصة بك لأعلى / لأسفل / لليسار / لليمين، ستقوم الكاميرا بالتركيز فقط على نقطة الفوكس المحددة هذه.  هذا يعني أنه يمكنك إخبار الكاميرا بدقة أين تريد التركيز عليها. 

عند تصوير شخص، حاول التركيز على عينه الأقرب إلى الكاميرا. في الصورة أسفل العين الأقرب إلى الكاميرا هي العين اليمنى.

تصوير البورتريه

البعد البؤري: 85mm فتحة العدسة: f/4 سرعة الغالق: 1/160 ISO 100

 

لكن إذا كان الشخص يتحرك، يجب اختيار وضع الفوكس الأوتوماتيكي AF-C، ثم اختيار وضع المنطقة DYNAMIC AF AREA (يرمز له في الكاميرات الأخرى ب AF Point Expansion أو Lock-on: Flexible spot).

 

باستخدام هذا الوضع، يمكنك تتبع شخص مُتحرك دون فقدان التركيز. 

ماذا عن تصوير مجموعات من الأشخاص، أين يجب أن تركز؟

عند تصوير شخص واحد، يعتبر التركيز مسألة سهلة حيث لا يوجد خطر فقدان ملامح الشخص، ما عليك سوى التركيز على عينيه. ولكن عند تصوير مجموعة من الأشخاص يجب أن تُركز على المكان الصحيح وإلا ستفقد تفاصيل بعض الوجوه في الصورة.

لذلك عند تصوير مجموعة من الأشخاص، اختر أولا فتحة ضيقة مثل f/5.6 فما فوق للحصول على عمق مجال عميق لإدخال كل الأشخاص في مجال التركيز، ثم اضبط التركيز أو الفوكس لتحصل على الحدة والوضوح في كل ملامح الاشخاص.

استخدم وضع AF-S إذا كان الأشخاص ثابتون، ثم استخدم وضع منطقة Single-Point AF، وهو وضع النقطة التي تستطيع تحريكها.

إذا كان المشهد يحتوي على شخصين، حاول وضع النقطة على عين الشخص الأقرب إلى الكاميرا.

البعد البؤري: 70mm فتحة العدسة: f/4 سرعة الغالق: 1/160 ISO 800

 

إذا كان المشهد يحتوي على صفين من الأشخاص، حاول وضع النقطة على شخص في وسط الصف الأول.

بينما إذا كانت الصورة مكونة من 3 صفوف، حاول وضع النقطة على عين شخص في الصف الأوسط، وهكذا ستقوم الكاميرا بالتركيز على كل الأشخاص أمام هذه النقطة وخلفها. كما هو مبين في الصورة أسفله.

البعد البؤري: 50mm فتحة العدسة: f/5.6 سرعة الغالق: 1/50

(عندما أقول صفوف ليس معناها دائما مجموعة من صفوف الأشخاص كصور التلاميذ في المدرسة الابتدائية، ولكن إذا كان شخص في الأمام و شخص في الوسط وشخص في الخلف يُعْتَبَرون 3 صفوف).

متى يستخدم الفوكس اليدوي في تصوير البورتريه؟

الفوكس اليدوي كما يوحي اسمه هو حيث تقوم بضبط التركيز يدويا من خلال تدوير حلقة الفوكس الموجودة في مُقدمة عدستك.

تصوير البورتريه

يستخدم الفوكس اليدوي غالبا عندما تواجه الكاميرا صعوبة في التركيز أوتوماتيكياً. مثلا إذا اقتربت جداً من الشخص الذي تريد تصويره، و أيضا عند التصوير في ظروف الإضاءة المنخفظة.

باختصار، إذا استخدمت الفوكس الاوتوماتيكي ووجدت أن الكاميرا تواجه صعوبة في التركيز، انتقل إلى الفوكس اليدوي.

لمعلومات أكثر:

تعلم كل ما يخص التركيز (Focus) في التصوير الفوتوغرافي للحصول على صور حادة وواضحة. 

اضبط توازن اللون الأبيض (White Balance) للحصول على ألوان غنية في صورك

تتكيف أعيننا بشكل طبيعي مع درجات حرارة الألوان المختلفة. كاميراتنا لا تفعل ذلك.

لهذا السبب تحتاج إلى ضبط توازن اللون الأبيض وفقًا لظروف الإضاءة التي تقوم بالتصوير فيها.

تحتوي معظم كاميرات DSLR على إعدادات توازن اللون الأبيض، ابحث في قائمة الكاميرا الخاصة بك عن white balance وغالبا ما ستجد الإعدادات التالية:

توازن اللون الأبيض التلقائي (AWB) – AWB هو حيث تقوم الكاميرا بالتحكم الكامل في توازن اللون الأبيض. ومع ذلك، قد تخطأ الكاميرا في تحديد درجة الالوان خصوصا في ظروف الإضاءة المنخفضة.

Daylight / Sunny – تحتوي العديد من الكاميرات على ضوء النهار، أو إعداد مسبق مشمس له تأثير تدفئة خفيف للغاية. إذا وجدت أن لون صورك دائمًا ما يكون على الجانب الأزرق قليلاً، فجرّب هذا الإعداد.

Cloudy – إذا كنت تقوم بالتصوير في جو غائم يمكنك استخدام هذا الوضع لتسخين الألوان قليلا. يعمل إعداد توازن اللون الأبيض Cloudy على تسخين الصور للتعويض عن درجات اللون الأزرق التي تنتج عن الظروف الغائمة. إنه تأثير تدفئة أقوى من Daylight / Sunny.

Shade – تكون الإضاءة في الظل أكثر زرقة من تلك الموجودة تحت السحب. هذا الوضع يضيف القليل من التوهج الذهبي إلى صورك.

flash – نظرًا لأن الضوء من الفلاش يميل إلى أن يكون على الجانب البارد، فإن إعداد توازن اللون الأبيض للفلاش يسخن الضوء في صورك عند استخدام الفلاش.

Fluorescent – عند التصوير تحت إضاءة فلورسنت باردة، استخدم هذا الإعداد لتسخين لقطاتك.

Tungsten – ضوء Tungsten (الضوء المتوهج) دافئ جدًا، لذا فإن هذا الإعداد يقاوم ذلك عن طريق تبريد الألوان في الصورة.

اختر الوضع الأكثر ملاءمة لظروف الإضاءة. قم بإجراء لقطة اختبار وشاهد أيها يبدو أفضل.

يبدو الناس أفضل مع دفء أكثر (أصفر) في بشرتهم.

أفضل إعدادات تصوير البورتريه لمختلف المواقف

أفضل إعدادات الكاميرا للصور الداخلية (Indoor Portraits)

لنفترض أنك تلتقط صورة لشخص في الداخل تحت إضاءة منزلية نموذجية.

البعد البؤري: 50mm فتحة العدسة: f/2 ISO800

 

الوضع المناسب في هذه الحالة  هو وضع أولوية فتحة العدسة (الذي يرمز له ب A أو Av). في هذا الوضع ستقوم بضبط فتحة العدسة يدويا بينما ستقوم الكاميرا بضبط سرعة الغالق أوتوماتيكياً.

اضبط الفتحة بالعرض الذي تريده، من الناحية المثالية f/2.8 أو أكثر (f/1.8 إذا كانت كاميرتك تستطيع ذلك).

إذا كنت تريد تصوير عائلة أو مجموعة من الأشخاص، اضبط الفتحة على رقم كبير مثل f/4 أو أكثر.

تصوير البورتريه

اضبط ISO على 800.

استخدم التركيز الأوتوماتيكي AF-S واستخدم التركيز بنقطة واحدة (Single-Point AF يرمز له أيضا في الكاميرات الأخرى ب Manual AF Point أو Center / Flexible Spot) وكما العادة النقطة يجب أن تضعها فوق العين الأقرب إلى الكاميرا.

اضبط توازن اللون الأبيض على إعداد Tungsten، والذي سيساعد في إبطال الدرجات الدافئة والصفراء التي تتميز بها الإضاءة المتوهجة. يُمكنك تجربة أوضاع مختلفة ل White Balance حتى تحصل على النتيجة التي تريدها.

بناءً على النتائج التي تحصل عليها من هذه الإعدادات الأولية التي ذكرناها، قد تحتاج إلى إجراء بعض التعديلات.

على سبيل المثال، إذا كانت الصورة ساطعة للغاية، فاخفض ISO إلى 400 والتقط لقطة أخرى.

إذا كان توازن اللون الأبيض لا يزال دافئًا جدًا ، فحاول ضبط توازن اللون الأبيض يدويًا باستخدام بطاقة رمادية. لضبط توازن اللون يدوياً اضغط على السهم الصغير في الجانب.

تصوير البورتريه

وحرك السهم حتى تحصل على اللون الذي تريده.

إذا كنت تأخذ الصورة في الداخل، ولكن الموضوع بجوار نافذة، فقد تحتاج إلى خفض ISO أكثر، وتغيير توازن اللون الأبيض إلى cloudy أو shade.

البعد البؤري: 100mm فتحة العدسة: f/3.2 ISO400

 

مرة أخرى، الإعدادات التي تمت مناقشتها هنا هي مجرد نقطة بداية، لذا كن مستعدًا لضبطها بناءً على موقفك.

أفضل إعدادات الكاميرا للصور الخارجية

لنفترض الآن أنك بالخارج في يوم مشمس، وعلى استعداد لالتقاط صورة.

تصوير البورتريه

البعد البؤري: 50mm فتحة العدسة: f/3.2 ISO100

 

لنفترض أيضًا أن موضوعك سيكون ثابتًا.

للبدء، ستحتاج إلى العثور على منطقة مظللة – تحت شجرة أو في ظل مبنى – وبهذه الطريقة يمكنك الاستفادة من إضاءة أفضل.

يكون الضوء في الظل أكثر انتشارًا ويساعد على تقليل الظلال القاسية على أهدافك.

أفضل مكان للبدء هو التصوير في وضع أولوية الفتحة (A أو Av) بفتحة f / 2.8 أو نحو ذلك، والتركيز التلقائي بنقطة واحدة تماماً كما هو الحال عند التصوير في الداخل.

نظرًا لوجود الكثير من الضوء، يمكنك تقليل ISO إلى 100.

نظرًا لأن هدفك سيكون في الظل، سيكون إعداد توازن اللون الأبيض shade هو الأنسب.

كما هو مذكور أعلاه ، هذه مجرد نقاط بداية لإعدادات الكاميرا الخارجية، يُمكنك تغييرها متى شئت.

أفضل إعدادات الكاميرا لتصوير الأشخاص المُتحركين

إذا كنت تريد التقاط بعض لقطات الحركة، لنقل أطفالك يلعبون في الحديقة، فستحتاج إلى التحويل إلى الوضع اليدوي (M).

البعد البؤري: 85mm فتحة العدسة: f/3.2 سرعة العدسة: 1/1000 ISO200

 

اضبط الكاميرا على سرعة غالق سريعة مثل 1/400 ثانية مع ISO 100. وفتحة العدسة على f/3.2. إذا لاحظت أن الصورة مظلمة اضبط فتحة العدسة على f/5.6 مثلاً. تلاعب بالإعدادات إلى أن تحصل على ما تريده

اضبط وضع التركيز على AF-C ووضع منطقة التركيز على AUTO AF AREA MODE، حيث سيكون هدفك في حالة حركة.

يمكنك استخدام توازن اللون الأبيض الأوتوماتيكي (AWB) في هذه الحالة.

لنفترض أنك تستخدم هذه الإعدادات، لكن لاحظت أن حركة أذرع أو ساقي أحد الأطفال غير واضحة.

هذا يعني أن سرعة الغالق بطيئة للغاية، وأنك بحاجة إلى استخدام سرعة غالق أسرع، مثل 1/500 ثانية أو أسرع.

مرة أخرى، جرب هذه الإعدادات للعثور على أفضل ما يناسب الموقف المحدد.

خلاصة

في النهاية، نصف المعركة هي ببساطة معرفة ما تفعله جميع إعدادات الكاميرا التي أشرت إليها أعلاه. بعد ذلك يمكنك تحديد كيفية تغييرها حسب الحاجة.

ليس من السهل الإجابة عن السؤال المتعلق بكيفية التقاط صور شخصية جيدة. بالتأكيد.

ولكن مع هذا البرنامج التعليمي وجميع الموارد ذات الصلة الموجودة فيه، لديك كل ما تحتاجه للبدء في التصوير الفوتوغرافي للأشخاص، وفهم أفضل إعدادات الكاميرا للصور الشخصية. 

إذا كانت لديك أي أسئلة حول أفضل إعدادات الكاميرا للتصوير الفوتوغرافي للصور الشخصية التي تمت تغطيتها في هذه المقالة، فلا تتردد في طرحها في مربع التعليقات أسفل هذه المقالة. إنني أتطلع إلى الاستماع منك.

أعجبك المقال؟ يمكنك دعمنا على منصة Patreon

2 فكرتين بشأن “تصوير البورتريه (Portrait): أفضل الاعدادات لتصوير الأشخاص”

  1. اكثر من رائع..أرجو مزيد من المقالات عن تصوير الفيديو داخليا وخارجيا..وكيفية استخدام الإضاءة..مع شرح أنسب أنواع الإضاءة التي نشتريها..وملحقاتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.