الصفحة الرئيسية » أساسيات التصوير الفوتوغرافي » التعريض الضوئي (Exposure)-العنصر الأهم في التصوير الفوتوغرافي

التعريض الضوئي (Exposure)-العنصر الأهم في التصوير الفوتوغرافي

إن فهم ما هو التعريض الضوئي على الكاميرا، وكيف يعمل، من الأشياء الأولى والأساسية التي تحتاج إلى تعلمها عند اتخاذ خطواتك الأولى في عالم التصوير.

من خلال فهم كيفية عمل التعريض بشكل صحيح، ستتمكن من التقاط صور فوتوغرافية بالسطوع المثالي، بما في ذلك مستويات عالية من التفاصيل في كل من الظلال والمناطق المظلمة. 

لحسن الحظ، يُعد معرفة كيفية عرض الصورة بشكل صحيح أمر سهل بمجرد أن تتعلم بعض المصطلحات والتقنيات الأساسية.

في هذا الدليل الشامل لإتقان التعريض الضوئي وعناصر مثلث التعريض، ستجد كل ما تحتاج لمعرفته عن هذا الموضوع.

بعد الانتهاء من قراءته ستجد أن فن إتقان التعريض بسيط جدا. لا يتم شرح أساسياته فحسب، بل يتم أيضًا تقديم أمثلة حتى تتمكن من التعلم والممارسة والحصول على التعريض المثالي لصورك.

“التعريض لا يتعلق بالتلاعب بالمقابض والضغط على الأزرار بقدر ما يتعلق بإدارة الضوء ومعرفة ما تريده من الصورة.” – مايكل فريمان.

ما معنى التعريض (Exposure) في التصوير الفوتوغرافي؟

تعريض الصورة (exposure) هو مقدار الضوء الذي يصل إلى مستشعر الكاميرا أو الفيلم، بمعنى العنصر المتحكم في كون الصورة المُلتقطة مُظلمة أو ساطعة.

هذا يعني أن التعريض هو كمية من الضوء. ولكن ما مقدار الضوء الذي أحتاجه لتعريض الصورة بشكل صحيح؟

سؤال جيد! والجواب، يا صديقي، يعتمد على المشهد الذي أمامك، والنتيجة التي تريد الحصول عليها.

يعتمد الأمر على ما إذا كنت تريد التقاط تفاصيل أكثر أو أقل لخلق القصة التي تريد أن تحكيها أو توصلها للمشاهد عن طريق صورتك.

باختصار تام، ستختلف صورتك اعتمادًا على مقدار الضوء الذي سمحت له بالدخول إلى المستشعر، أي أنها ستختلف اعتمادًا على كيفية تعريضك للصورة.

هنا يكمن فن التصوير الفوتوغرافي. يجب أن تمارس التحكم الصحيح في الضوء الذي يصل إلى المستشعر (أو الفيلم) للحصول على الصورة التي تريدها.

لتتحكم جيدا في الضوء الذي يدخل الكاميرا، يجب أن تغوص في إعدادات عناصر مثلث التعريض: فتحة العدسة (Aperture)، سرعة الغالق (Shutter Speed) و ISO. هذا ما سنراه في الفقرات الموالية. أكمل القراءة.

ملاحظة: 

لتجنب تكرار المستشعر أو الفيلم مرارًا وتكرارًا، سنفترض أن لديك كاميرا رقمية ، لذلك سنتحدث دائمًا عن المستشعر (Sensor). إذا كنت تستخدم كاميرا فيلم، فسيكون التفسير هو نفسه، ما عليك سوى استبدال كلمة “مستشعر” بكلمة “فيلم”.

كيف أستطيع التحكم في مقدار الضوء لالتقاط  صورة بتعريض مثالي؟

الصورة ذات التعريض الجيد هي نتيجة مزيج متكامل من العناصر الأساسية للتعريض: فتحة العدسة (Aperture)، سرعة الغالق (Shutter speed) و ISO

عند التصوير في الوضع التلقائي (Automatique mode)، ستقوم الكاميرا تلقائيًا بتعيين قيمة فتحة العدسة، سرعة الغالق وISO اعتمادا على كمية الضوء الذي تراه الكاميرا في المشهد. هذا يعني أنه ليس لديك أي سيطرة على التعريض.

ولكن إذا قمت بالتصوير في الأوضاع اليدوية، فيمكنك تعيين هذه القيم بنفسك، وتحديد الطريقة التي تريد أن تبدو بها صورتك. وثق بي، يوجد فرق كبير بين استخدام الإعداد التلقائي واستخدام الإعداد اليدوي الخاص بك، سنشرح هذا في الفقرات الموالية. (أوضاع التصوير موجودة في القرص في الجزء العلوي من الكاميرا)

العلاقة بين هذه العناصر الثلاثة هي التي تعطينا ما يسمى بمثلث التعريض الضوئي. لنكتشف معا ما هو مثلث التعريض الضوئي وكيف يعمل.

ما هو مثلث التعريض الضوئي (Exposure Triangle)؟

ربما يكون هذا أحد أهم المصطلحات التي تحتاج إلى تعلمها عندما يتعلق الأمر بالتصوير الفوتوغرافي. يطلق عليه مثلث التعريض لأنه يتضمن ثلاثة عناصر تعمل معًا للتحكم في الضوء.

ISO وسرعة الغالق وفتحة العدسة هي عناصر مثلث التعريض المسؤولة عن التحكم في كمية الضوء التي تدخل الكاميرا، بمعنى تتحكم في التعريض الضوئي. كل عنصر يعمل بشكل مختلف عن الآخر. لكنهم جميعًا يعملون معًا لتحقيق التعريض الصحيح.

مثلث التعريض

قبل الخوض في التفاصيل ، دعونا نتعمق قليلاً في مفهوم و كيفية عمل كل عنصر من عناصر مثلث التعريض.

  1. فتحة العدسة Aperture

التعريض

عندما يصل الضوء إلى عدسة الكاميرا، كمية الضوء التي ستمر عبرها تعتمد على فتحة العدسة التي حددتها، بمعنى إذا كنت تستخدم فتحة واسعة، فستسمح عدسة الكاميرا بدخول مقدار كبير من الضوء إلى الكاميرا، وستصبح الصورة أكثر سطوعًا (أكثر تعريضًا). العكس صحيح، إذا أغلقت فتحة العدسة الخاصة بك وحجبت كمية الضوء التي تمر عبر العدسة، فستكون الصورة أكثر قتامة (أقل تعريضًا).

في التصوير الفوتوغرافي ، يتم قياس حجم الفتحة باستخدام شيء يسمى  مقياس f/stop  أو f/number مثل f/22, f/16, f/8  و ما إلى ذلك.

ما قد يبدو مربكًا هو أنه كلما انخفض العدد، كلما زادت فتحة العدسة. هذا يعني أنك اذا أردت التصوير باستعمال فتحة كبيرة أو مفتوحة عل مصرعيها يجب اختيار رقم f/stop صغير مثل f/1.4 ، و العكس صحيح إذا أردت فتحة ضيقة يجب اختيار رقم كبير مثل f/16 أو أكثر.

التعريض

لماذا رقم منخفض لفتحة كبيرة و رقم كبير لفتحة صغيرة؟

هذا ما ستجده في مقالنا حول فتحة العدسة مع كل المعلومات التي ستحتاجها لاختيار الفتحة المناسبة لصورك.

فتحة العدسة لها تأثيرات عديدة على الصور. لكن تعريض الصورة و عمق المجال يعتبران التأثيرين الرئيسيين  لها:

كيف تؤثر فتحة العدسة على التعريض؟

عندما تتغير الفتحة في الحجم ، فإن مقدار الضوء الذي يصل إلى مستشعر الكاميرا يتغير – وبالتالي سطوع صورتك يتغير.

ستمرر فتحة كبيرة (فتحة واسعة) الكثير من الضوء ، مما يؤدي إلى صورة أكثر إشراقًا. تفعل فتحة العدسة الصغيرة العكس تمامًا ، مما يجعل الصورة أكثر قتامة.

تأثير فتحة العدسة على التعريض الضوئي

كيف تؤثر فتحة العدسة على عمق المجال (Depth of field)؟

عمق المجال هو ببساطة، يشير إلى مدى ضبابية أو حدة المنطقة حول هدفك. بمعنى مقدار المشهد الذي تركز عليه ، وهو نوعان: عمق مجال عميق (Deep depth of field) حيث كل عناصر الصورة واضحة، و عمق مجال ضيق أو ضحل (shallow depth of field) حيث الهدف واضح والخلفية ضبابية.

التعريض

فتحة العدسة لها تأثير كبير على عمق المجال، للحصول على عمق مجال عميق، يجب اختيار فتحة صغيرة والعكس صحيح عمق المجال الضيق يستوجب استعمال فتحة كبيرة.

غالبًا ما يريد مصورو المناظر الطبيعية التركيز على المشهد بأكمله ، من أقرب صخرة إلى أبعد تل أو جبل. هذا عمق “عميق” للمجال, و فتحة العدسة المستعملة للحصول عليه تكون صغيرة مثل f/8 أو 16/f أو أكثر.

 في هذه الصورة كل العناصر قيد التركيز:

التعريض

Canon EOS 50d 11.0mm · Aperture ƒ/13.0 · Shutter Speed 1/50s · ISO 100

 

بينما مصورو الصور الشخصية لا يريدون بالضرورة أن يكون المشهد بأكمله قيد التركيز. إذا أردت التقاط صورة لهدف ما (لشخص، حيوان أو شيء آخر)، وتريد أن يكون هذا الهدف هو محور التركيز الرئيسي. في هذه الحالة يجب طمس الخلفية المشتِّتة للانتباه.

للقيام بذلك ، يمكنك استخدام عمق المجال الضحل، بمعنى اختيار فتحة كبيرة للعدسة مثل f/1.4. الهدف واضح، ولكن الخلفية ضبابية كالصورة اسفله:

التعريض

Canon EOS 50d 135.0mm ·Aperture ƒ/8.0 · Shutter Speed 1/200s · ISO 200

لنمر الآن إلى العنصر الثاني من مثلث التعريض: سرعة الغالق.

  1. سرعة الغالق Shutter Speed

بمجرد أن يمر الضوء عبر العدسة، يصل إلى الغالق. هنا يأتي العنصر الثاني في مثلث التعريض: سرعة الغالق.

الغالق هو نوع من الستارة يسمح للضوء بالوصول إلى المستشعر عندما يكون مفتوحًا، أو يمنعه عند إغلاقه.

التعريض

الفترة الزمنية التي يتم خلالها فتح الغالق تسمى سرعة الغالق. تُعرف أيضًا باسم وقت التعريض.

فسرعة الغالق إذا ما هي إلا مقدار الوقت الذي تقضيه الكاميرا في التقاط صورة. يمكن أن تكون هذه المدة 1/100 من الثانية، 1/10 من الثانية، ثلاث ثوان، خمس دقائق … وغير ذلك.

لسرعة الغالق تأثيرين على الصورة: التعريض وكيفية ظهور الحركة في الصورة. 

كيف تؤثر سرعة الغالق على التعريض؟

خلال فترة فتح الغالق ، يضرب شعاع الضوء مستشعر الكاميرا. لذلك، عندما تقوم بتعيين قيمة لسرعة الغالق ، فأنت تؤثر على التعريض.

تتيح سرعة الغالق الطويلة (عدة ثوان) دخول قدر كبير من الضوء، و بالتالي ستحصل على صورة مفرطة التعريض (Overexposed). العكس صحيح أيضا، تسمح سرعة الغالق السريعة بدخول كمية صغيرة من الضوء فقط، مما سيعطي صورة ناقصة التعرض (Underexposed)

التعريض

كيف تؤثر سرعة الغالق على ظهور الحركة في الصورة ؟

التأثير الكبير الآخر لسرعة الغالق هو تجميد أو ضبابية الحركة في صورك.

سرعة الغالق الطويلة (مثل خمس ثوانٍ) تلتقط أي شيء يتحرك أثناء التعريض الضوئي. إذا كان الشخص يمشي ، فقد يظهر بشكل ضبابي في الصورة ، لأنه ليس في مكان واحد طويل بما يكفي للتعريض الطويل لالتقاطه بشكل حاد.

التعريض

Canon EOS 50d 85.0mm ·Aperture ƒ/3.2 · Shutter Speed 5s · ISO 100

 

وفي المقابل ، فإن سرعة الغالق السريعة (مثل1000/1 ثانية) تؤدي الى تجميد الحركة بشكل أفضل في صورتك، يمكنك تصوير شلال في 1000/1 ثانية ورؤية قطرات فردية مجمدة في الجو قد لا تكون مرئية بالعين المجردة.

 

التعريض

Canon EOS 50d 50.0mm · Aperture ƒ/1.4 ·Shutter Speed 1/8000s · ISO 200

العنصر المتبقي من مثلث التعريض هو ISO. لنكتشف دوره في هذه المعادلة.

  1. ISO حساسية المستشعر

عندما نتحدث عن حساسية المستشعر، فإن ذلك يتعلق بكمية الضوء التي تمر عبر فتحة العدسة وعبر الغالق و تصل إلى المستشعر، وما إذا كانت هده الكمية من الضوء تحتاج إلى تضخيم أكثر أو أقل.

كلما زادت قيمة ISO ، زادت حساسية المستشعر للضوء. أي أن المستشعر لديه قدرة أكبر على التقاط كثير من الضوء وخصوصا  في البيئات ذات الإضاءة المنخفضة. والعكس صحيح، كلما كانت قيمة ISO أصغر، كلما قلت قدرة المستشعر على التقاط الضوء.

يتم قياس ISO بالأرقام  (ISO100, ISO200, ISO300, ISO400…) . حساسية ISO100 هي نصف درجة حساسية ISO200 ، وهي بدورها نصف حساسية  ISO400 وهكذا.

تكلفة اختيار قيمة كبيرة ل ISO هي أنك تبدأ في الحصول على مستوى أعلى من الضوضاء أو التشويش (Noise) في صورك.

التعريض

لا تقلق إذا كنت استعمل بعض المفاهيم التي قد تبدو معقدة. في هذه المقالات، ستجد شرح بطريقة واضحة وبسيطة ما هي فتحة العدسة و كيف تستخدمها للتلاعب بعمق المجال، و في هذا المقال ستجد كل ما تحتاج لمعرفته عن سرعة الغالق و كيف تتحكم فيها لتجميد أو ضبابية الحركة في صورتك. و أخيرا في هذا المقال ستجد كل المعلومات عن ISO و كيفية استخدامه.

ولكن في الوقت الحالي ، أريد أن تعلم أن هذه العناصر الثلاثة تسمح لك بالتحكم في التعريض الضوئي للصورة.

 كيف يعمل مثلث التعريض

السبب وراء تسمية ISO وسرعة الغالق وفتحة العدسة مُجتمعة بمثلث التعريض، هو أنها كلها مترابطة. عند تغيير ISO مثلا، ستؤثر على سرعة الغالق وفتحة العدسة أيضًا.

لفهم كيفية تأثير مثلث التعريض على التعريض بشكل أفضل، ستحتاج إلى تشغيل الكاميرا.

أولاً، قم بتبديل الوضع الخاص بك إلى وضع فتحة العدسة (Aperture Mode)، يرمز له ب A  أو AV في قرص الأوضاع أعلى الكاميرا، سنشرح لاحقا كيف يعمل.

التعريض

في هذا الوضع يمكنك ضبط فتحة العدسة يدويا بينما سرعة الغالق سيتم ضبطها تلقائيا. أما فيما يخص ISO يمكنك ضبطه يدويا أو ترك الكاميرا تقوم بضبطه. في هذه الحالة، اضبطه يدويا على ISO100.

اختر f/3.5 كقيمة لفتحة العدسة، ووجه العدسة إلى مصدر ضوء ثابت مثل المصباح الكهربائي. لاحظ الآن سرعة الغالق على شاشتك.

بدون تحريك الكاميرا ، غيّر ISO إلى 200. نظرًا لأنك في وضع فتحة العدسة، سيظل حجم الفتحة كما هو عند f/3.5. لكن انظر إلى سرعة الغالق. هل رأيت ذلك يتغير؟

ربما تكون سرعة الغالق لديك الآن أسرع مما كانت عليه عندما كان ISO لا يزال 100. لماذا؟ لأنك بزيادة ISO زاد سطوع الصورة. لذلك ليس من الضروري أن يظل الغالق مفتوحًا لفترة طويلة.

إذا تركت الوضع على وضع فتحة العدسة وقمت أيضا بتعيين ISO على تلقائي (Auto ISO)، بمعنى تترك الكاميرا تتكلف بضبطه، فسترى كيف تتقلب قيم الغالق وISO أيضا أثناء تحديد قيم مختلفة للفتحة.

ماذا يحدث في وضع أولوية سرعة الغالق؟

نفس الشيء سيحدث عند التصوير بوضع سرعة الغالق (Shutter Priority Mode)، حيث يمكنك تعيين سرعة الغالق يدويا بينما يتم تعيين فتحة العدسة من طرف الكاميرا. أما فيما يخص ISO في هذه الحالة أيضا يمكنك تعيينه يدويا أو تلقائيا.

عند تعيين سرعة الغالق مثلا من 1/100s إلى 1/200s، بمعنى تسريع الغالق وتقليل كمية الضوء التي ستصل إلى المستشعر. في هذه الحالة ستبحث الكاميرا عن الحل للتعويض عن نقص الضوء و ذلك إما عن طريق توسيع فتحة العدسة، أو إذا كنت تقوم بالتصوير ب ISO تلقائي (Auto ISO) ستزيد من قيمة ISO.

عليك أن تتذكر أن بإمكانهم جميعًا التحكم في كمية الضوء القادم إلى الكاميرا. إذا تغير أحد العناصر، فيجب على أحد العناصر الأخرى على الأقل أن تتغير أيضا. وإلا ستبدو صورك مظلمة أو معرضة للضوء بشكل مفرط.

بعد شرح العناصر الأساسية لمثلث التعريض الضوئي ، حان الوقت لفهم كيفية استخدامه في التصوير الفوتوغرافي حتى تتمكن من تحقيق التوازن المثالي والحصول على التعريض الصحيح في صورك.

كيف تعمل عناصر مثلث التعريض مع بعضها للحصول على التعريض الصحيح في الصور؟

لنفترض أنك قمت بضبط الكاميرا على الوضع اليدوي (Manual Mode) حيث تقوم بضبط كل الإعدادات يدويا، وقمت بتعيين مثلث التعريض على الإعدادات التالية لمشهد حيث تريد تصوير أطفال  في المنزل : فتحة العدسة f/8،  سرعة الغالق  1/30s و ISO100. و حصلت على هذه الصورة:

التعريض الصحيح

Canon EOS 80d Aperture f/8 Shutter Speed 1/60s ISO 100

الآن تريد صورة حيث تقوم بعزل ابنك فقط عن باقي الأطفال، ستحتاج لعمق مجال ضحل بمعنى الطفل واضح بينما الخلفية ضبابية. لذلك ستقوم بإعادة ضبط فتحة العدسة لأنها  المسؤولة عن عمق المجال.

للحصول على عمق مجال ضحل، ستحتاج إلى توسيع فتحة العدسة من f/8 إلى f/2.8 ، إذا لم تقم بإعادة ضبط العناصر الأخرى لتخفيض كمية الضوء التي مرت عبر العدسة، ستحصل على صورة بتعرض زائد، لأنك قمت بتغيير فتحة العدسة فقط و تركت باقي العناصر كما هي.

لتصحيح هذا، يجب عليك إعادة ضبط أحد العناصر المتبقية، إما سرعة الغالق أو ISO.

كما ذكرنا سابقا، رفع قيمة ISO يؤدي إلى ضوضاء أو تشويش في الصورة، لذلك من الأفضل تصحيح الأمر بتسريع سرعة الغالق و ترك ISO منخفض.

لاحظ في مثلث التعريض أسفل، في جزء فتحة العدسة، يتطلب الانتقال من f/8 إلى f/2.8 ثلاثة خطوات.

مثلث التعريض

ستحتاج إلى تسريع سرعة الغالق بثلاث خطوات أيضا، من 1/30s إلى 1/250s. لتحصل على التعريض المناسب كما في الصورة أسفل.

التعريض

Canon EOS 80d Aperture f/2.8 Shutter Speed 1/250s ISO100

هذا كان مثالا فقط، هذه القاعدة تنطبق على العناصر الثلاثة كلها

مسارات الضوء

مثلا إذا كنت تريد الحصول على صورة بها مسارات الضوء للسيارات كما في الصورة أسفل، ستحتاج لسرعة غالق بطيئة، معناه أن الكاميرا ستسمح للكثير من الضوء بالوصول إلى المستشعر.

التعريض

لهذا يجب أن تختار فتحة صغيرة لتخفيض هذه الكمية من الضوء. أو تخفيض ISO.في جميع الكاميرات يوجد شريط في الأسفل يخبرنا بنسبة الإضاءة، ركز على أن يكون دائما في الوسط لتحصل على أفضل نتيجة.

التعريض

عند تغيير قيمة أي عنصر من عناصر مثلت التعريض، سيؤثر على هذا الشريط. فعندما يكون المؤشر في الوسط يعني أن الإضاءة مناسبة. عندما يكون على أقصى اليسار يعني أن الإضاءة منخفضة، وعندما يتوجه المؤشر لليمين يعني أن الإضاءة عالية.

ما هي الأوضاع حيث يمكنك ضبط عناصر مثلث التعريض؟

هناك عدة طرق لضبط ISO وسرعة الغالق وفتحة العدسة. تتيح لك كل طريقة من الطرق التي سنناقشها تحقيق التعريض المناسب. لكن كل خيار يؤثر أيضًا على طريقة ظهور صورتك. لذلك من الضروري أن تعرف المكون الذي تغيره للحصول على النتيجة التي تريدها.

استخدم أولوية فتحة العدسة للتعريض الصحيح

ذكرنا وضع أولوية فتحة العدسة سابقًا. ولكن كيف يعمل بالضبط، وكيف تستخدمه؟

يرمز له ب A أو AV. يسمح لك هذا الوضع بضبط فتحة العدسة يدويا، بينما يتم ضبط سرعة الغالق و  ISO (إذا كنت تستعمل Auto ISO) تلقائيا من طرف الكاميرا.

التعريض

إذن متى يكون وضع فتحة العدسة مفيدا؟

ستحتاج إليه في حالات الإضاءة العادية مثل ضوء النهار، أو في حالات الإضاءة المنخفضة وعندما تريد أن تتحكم في عمق مجالك.

دعني أوضح:

عندما لا يتوفر لديك ضوء كافٍ، ستحتاج إلى استخدام أوسع فتحة عدسة ممكنة لإنشاء تعريض ضوئي مناسب. ستحتاج إلى هذا الوضع للتأكد من أن فتحة العدسة تظل مفتوحة على مصراعيها أثناء التقاط الصور.

تغيير حجم الفتحة يؤثر على عمق المجال. إذا كنت تريد خلفية ضبابية ، فستحتاج إلى استخدام فتحة عدسة واسعة ، مثل f/1.2 أو f/1.8. إذا كنت تريد أن يبدو كل شيء حادًا، فستكون f/16 أو f/22 مثالية.

ما الذي يجب عليك فعله إذا كنت تلتقط صورًا في وضح النهار ولكنك لا تزال تريد خلفية ضبابية؟

 يكمن جمال أولوية فتحة العدسة في أنها تتيح لك استخدام f/1.8 لإنشاء عمق مجال ضحل. للتعويض عن كل هذا الضوء القادم ، تزيد الكاميرا من سرعة الغالق وتُخفض ISO تلقائيًا لتحقيق التعرض الصحيح.

أنا شخصيا أحب التصوير في هذا الوضع.

استخدم وضع أولوية سرعة الغالق لحالات الإضاءة المنخفضة

يرمز له ب S أو TV، يعمل وضع أولوية سرعة الغالق مثل أولوية فتحة العدسة. لكن الاختلاف الوحيد هو أنه في هذه الحالة تقوم أنت بضبط سرعة الغالق يدويا بينما يتم ضبط فتحة العدسة تلقائيا من طرف الكاميرا.

التعريض

متى تكون أولوية سرعة الغالق مفيدة؟

إذا كنت تقوم بالتصوير في حالة حيث الضوء منخفض، تحتاج إلى استخدام سرعة الغالق البطيئة للسماح للكاميرا بجمع الكثير من الضوء.

ومع ذلك ، يجب أن تحذر من أن سرعة الغالق البطيئة أو ما يسمى بالتعريض الطويل، يمكن أن يتسبب في ضبابية الأجسام المتحركة في الصور. لماذا؟ لأنه إذا ظل الغالق مفتوحًا لمدة ثانيتين أو أكثر ، فقد لا يضل العنصر المتحرك في نفس الموضع. نتيجة لذلك ، سينتهي بك الأمر بصور مزدوجة أو ظلال.

في المقابل ، إذا كنت تستخدم سرعة غالق سريعة مثل 1/125 جزء من الثانية ، فسينتهي بك الأمر بصور حادة. لماذا ا؟ لأن المصراع يفتح ويغلق بسرعة كبيرة بحيث يجمد حركة العنصر المتحرك.

لا يمكنك استخدام سرعة الغالق السريعة، إلا عندما يكون هناك قدر كافٍ من الضوء. إذا وجدت نفسك في ظروف معتمة، فمن الأفضل التمسك بإبطاء سرعة الغالق.

اضبط ISO للحصول على تعريض ضوئي نظيف

يعد ISO صعبًا بعض الشيء لأنه منفصل عن فتحة العدسة وسرعة الغالق. في بعض الكاميرات، تجد زر مخصص ل ISO، بينما في كاميرات أخرى يتعين عليك فتح القائمة السريعة للبحت عنه.

التعريض

لديك خيار تعيين ISO يدويا أو اختيار الوضع التلقائي (Auto ISO).

إذا كنت مبتدئًا ، فمن الأفضل استخدام “Auto ISO” لأنه يتيح للكاميرا ضبط التعريض الضوئي لك. ولكن كما ذكرنا من قبل ، ينتج عن ISO المرتفع أيضًا الكثير من الضوضاء في ظروف الإضاءة المنخفضة. لذلك إذا كنت تقوم بالتصوير في الليل، فلن يكون لديك أي سيطرة على حبيبات صورك.

للحصول على تعريض ضوئي نظيف، استخدم الضبط اليدوي ل ISO وحدد قيمة منخفضة. في ضوء النهار، تعتبر ISO 100 مثالية. ولكن إذا وجدت نفسك في ظروف قاتمة، فلا تتردد في الانتقال بين 800 إلى 3200. فقط تذكر أنه كلما ارتفعت قيمة ISO، تزداد أيضًا كمية التشويش في صورتك.

الضوضاء الرقمية بسبب ISO مرتفع

يمكنك أيضًا ضبط ISO الخاص بك على تلقائي ولكن مع تعيين قيمة قصوى. بهذه الطريقة تعرف أن الكاميرا لن تختارISO  مرتفع جدا، وتُنتج تعريض ضوئي محبب للغاية. (لمعرفة كيفية ضبط ISO على الكاميرا، لا تتردد في زيارة مقالنا في هذا الرابط).

كيف تتأثر الإعدادات الأخرى عند تغيير ISO؟

عند اختيار قيمة ISO، ستحتاج إلى تحديد سرعة الغالق وقيم الفتحة لتحقيق تعريض ضوئي مناسب.

على سبيل المثال، في وضع أولوية فتحة العدسة (Aperture Mode) حيث تضبط فتحة العدسة يدويا بينما سرعة الغالق يُضبط تلقائيا من طرف الكاميرا، سيؤدي استخدام ISO عالي إلى دفع الكاميرا إلى زيادة سرعة الغالق لتقليل سطوع الصورة الناتج عن زيادة ISO. على العكس من ذلك ، سيؤدي انخفاض ISO إلى سرعة غالق أبطأ. بينما حجم الفتحة سيضل ثابتًا أثناء تغيير ISO وسرعة الغالق لأنك حددتها يدويا.

ينطبق نفس المفهوم حتى عند استخدام وضع أولوية سرعة الغالق (Shutter Priority Mode) حيث تضبط سرعة الغالق يدويا بينما فتحة العدسة يتم ضبطها تلقائيا من طرف الكاميرا.

سينتج عن ISO المرتفع فتحة أصغر لتقليل كمية الضوء الناتج عن زيادة ISO، وينتج عن انخفاض ISO فتحة عدسة أوسع. بينما سرعة الغالق تظل ثابتة أثناء تغيير ISO وفتحة العدسة لأنك حددتها يدويا.

كيف يمكنك ضبط التعريض في الوضع اليدوي؟

يعد الوضع اليدوي تحديًا كبيرًا للمبتدئين في التصوير الفوتوغرافي، حيث سيتعين عليهم معرفة الإعدادات التي يجب استخدامها. ومن الصعب بشكل خاص معرفة أن ضبط أحد عناصر التعريض يعني تغيير باقي العناصر الأخرى أيضًا. وإلا، لن يكون التعريض الضوئي صحيحًا.

يرمز للوضع اليدوي ب M في قرص الأوضاع.

الوضع اليدوي

إذا كان الوضع اليدوي في التصوير الفوتوغرافي معقدًا، فلماذا استخدامه؟

الإجابة البسيطة هي أن الأوضاع شبه التلقائية التي تحدثنا عنها، بما في ذلك وضع أولوية فتحة العدسة وسرعة الغالق ، لا تحقق دائمًا التعريض الضوئي الصحيح.

يتيح لك الوضع اليدوي تغيير ISO وسرعة الغالق وفتحة العدسة يدويًا للحصول على أفضل تعريض.

إذن كيف تستخدم الوضع اليدوي؟ سنوضح لك مدى سهولة هذه المسألة.

كيف يُستخدم الوضع اليدوي؟

يمكنك البدء بالتبديل إلى أولوية فتحة العدسة أو أولوية سرعة الغالق.

من أجل العرض التوضيحي ، دعنا نختار أولوية فتحة العدسة، حدد f/2.8 كحجم فتحة العدسة.

وجه الكاميرا إلى المشهد الذي تريد تصويره ولاحظ القيم التي اختارتها الكاميرا لسرعة الغالق و ISO.

انتقل الآن إلى الوضع اليدوي واضبط سرعة الغالق و ISO بنفس هذه القيم لمطابقة إعدادات التعريض في أولوية فتحة العدسة.

بمجرد حصولك على جميع الإعدادات، يمكنك الآن تحديد ما إذا كنت تريد تحريك ISO وسرعة الغالق.

إذا بدا تعريضك مظلمًا، يمكنك رفع مستوى ISO أو تبطيأ سرعة الغالق.

وإذا بدا تعريضك باهتًا، يمكنك تخفيض ISO أو استخدام سرعة غالق أسرع.

لتسهيل الأمر، اضبط إعداداتك بزيادات وقفة واحدة. بعبارة أخرى، لا تنتقل من ISO100 إلى ISO800 على الفور. انتقل إلى ISO200 أولاً ولاحظ ما إذا كان هناك أي تحسن في التعريض. إذا لم يكن الأمر كذلك، فاستمر في الصعود مرة واحدة في كل مرة حتى تحصل على العرض الذي تريده.

إذا كنت تريد توفير الوقت، فاحتفظ بمستوى ISO ثابتًا وحرك سرعة الغالق بدلاً من ذلك. بهذه الطريقة، لن تضطر إلى التركيز على شيئين في وقت واحد للحصول على العرض الذي تريده.

هل ترى مدى سهولة تحقيق التعريض الضوئي الصحيح باستخدام الوضع اليدوي في التصوير الفوتوغرافي؟

ما يميز الوضع اليدوي هو أن جميع الإعدادات تبقى ثابتة عند ضبطها، بمعنى لا تتغير مع تغير الإضاءة في المشهد كما يحدث في الأوضاع التي ذكرنا سابقا.

إعدادات التعريض الموصى بها لأنواع مختلفة من التصوير الفوتوغرافي

تريد نقاط انطلاق محددة تساعدك على وضع كل هذه المعرفة موضع التنفيذ بسهولة أكبر؟

ستجد أدناه. الإعدادات الموصى بها لأنواع مختلفة من التصوير الفوتوغرافي، على الرغم من أن هذه اقتراحات عامة جدًا ، إلا أنها يجب أن تعطيك فكرة بداية جيدة إذا كنت تريد ببساطة بعض النصائح الأساسية لالتقاط تعريض جيد.

تصوير المناظر الطبيعية (في النهار)

-استخدم حامل ثلاثي القوائم. أقترح عليك Manfrotto Tripod

-قم بتدوير قرص الأوضاع إلى وضع أولوية الفتحة (Aperture Priority Mode)، حيث تقوم الكاميرا تلقائيًا بتعيين سرعة الغالق ، وتقوم أنت بتحديد الفتحة يدويًا.

-اختر f/8  كقيمة لفتحة العدسة، ويمكنك استخدام f/11 أو f/16 إذا كنت بحاجة إلى مزيد من عمق المجال، بمعنى كل من المقدمة و الخلفية قيد التركيز و واضحة.

-اضبط ISO على قيمته الأساسية بمعنى ISO100.

التعريض

Canon EOS 80d 35mm Aperture f/11 Shutter Speed ISO100

تصوير الصور الشخصية بدون فلاش (Portrait)

-يمكنك التصوير باليد أو استخدام حامل ثلاثي القوائم (Tripod). استخدم أي طريقة تناسبك أكثر.

-استخدم وضع أولوية الفتحة، حيث تضبط فتحة العدسة يدويا و يتم ضبط سرعة الغالق من طرف الكاميرا.

-اختر فتحة تمنحك عمق مجال ضحل، حيث الشخص واضح في الصورة والخلفية ضبابية، عادةً، شيء مثل f/2.8 أو f/1.4، لكن ذلك يعتمد على المظهر الذي تريده.

-انتبه لسرعة الغالق. إذا بدأت في ملاحظة ضبابية الحركة، فإن سرعة الغالق لديك بطيئة جدًا. لكي تجعل الكاميرا تزيد من سرعة الغالق، ستحتاج إلى زيادة ISO، و تلقائيا ستلاحظ أن سرعة الغالق تصبح سريعة.

-احتفظ بحساسية ISO منخفضة، ولكن لا تخف من رفعها إذا كانت فتحة العدسة وسرعة الغالق لا يسمحان بدخول ضوء كافٍ. في البيئات المظلمة، على وجه الخصوص، ستحتاج على الأرجح إلى رفع ISO الخاص بك لكي تقوم الكاميرا باستخدام سرعة غالق سريعة بما يكفي.

التعريض

Canon EOS 80d 85mm Aperture f/2.8 ISO 100

تصوير الرياضة والحياة البرية

-قم بالتصوير باليد أو باستخدام Tripod.

-استخدم وضع أولوية الفتحة. قد تجد في بعض المقالات الأخرى ينصحون باستخدام وضع أولوية الغالق في حالة تصوير الرياضة والحياة البرية، حيث يمكنك ضبط سرعة الغالق يدويا لكي تتحكم في كيفية ظهور الحركة في الصورة، حتى لا تحصل على ضبابية في حركة أهدافك. لكن لا أنصحك بذلك، لماذا؟

لأنك إذا استخدمت هذا الوضع، ستقوم الكاميرا تلقائيا بضبط فتحة العدسة، وستفقد السيطرة كليا على عمق المجال، لأنه وكما ذكرنا سابقا؛ تتحكم فتحة العدسة في عمق المجال.

لكن إذا استخدمت وضع أولوية فتحة العدسة، ستضبط فتحة العدسة يدويا، وهذا معناه أنك ستسيطر على عمق المجال، بينما سرعة الغالق سيتم ضبطه تلقائيا من طرف الكاميرا.

-اختر فتحة كبيرة، مثل f/2.8 أو f/4.

-راقب سرعة الغالق إذا لاحظت أنه بطيء للغاية وقد يسبب ضبابية في الحركة، فقم بزيادة توسيع فتحة العدسة، وإذا كنت تريد الحفاظ على نفس الفتحة التي تستخدمها، قم برفع ISO. ستحتاج إلى شيء سريع (مثل 1/500 أو 1/1000 من الثانية) لتجميد الرياضات سريعة الحركة.

على الأرجح ، سترغب في رفع مستوى ISO إلى قيمة تتيح لك استخدام سرعة الغالق السريعة هذه. الأمر يستحق المقايضة. الضوضاء أفضل من ضبابية الحركة.

التعريض

Canon EOS 80d 300mm Aperture f/2.8 ISO100

ما هو تعويض التعريض (Exposure Compensation) في التصوير الفوتوغرافي؟

إنه ببساطة، ميزة في الكاميرا تتيح لك جعل صورك تبدو أفتح أو أغمق بأقل قدر من الضوضاء.

لنفترض أنك تستخدم أولوية فتحة العدسة ، ولست راضيًا تمامًا عن العرض. ماذا تفعل؟ ما عليك سوى الضغط على تعويض التعرض والتحرك لأعلى لزيادة التعرض أو التحرك لأسفل لتقليله.

بمجرد تعيين إعداد التعريض الجديد ، كل ما عليك فعله هو التقاط صورة ، وستحصل على التعريض الذي تريده.

يعد تعويض التعريض الضوئي مثاليًا لالتقاط الصور مع الكثير من المناطق السوداء أو البيضاء.

لماذا ا؟ لأن الكاميرا لا ترى الأبيض والأسود كما يرى البشر. بدلا من ذلك ، ترى ظلال رمادية. لذلك عندما ترى مشهدًا به الكثير من اللون الأبيض (مثل الثلج) ، فمن الأفضل رفع تعويض التعريض الضوئي. بهذه الطريقة ، سيبدو الثلج أبيض وليس رماديًا.

وينطبق الشيء نفسه عندما يتعلق الأمر بمشاهد مليئة بالكثير من الأسود. في هذه الحالة يجب تخفيض تعويض التعريض، نتيجة لذلك ، يمكنك أن تكون واثقًا من أن أسودك لن يبدو رماديًا

كيف تستخدم تعويض التعريض في الكاميرا؟

من أجل استخدام تعويض التعريض الضوئي ، يجب أن تكون في أحد أوضاع الكاميرا التي تستخدم مقياس الكاميرا الذي تحدثنا عنه في الفقرات السابقة، مثل أولوية فتحة العدسة ، أو أولوية الغالق ، أو وضع البرنامج، أو أي وضع “مشهد” آخر يقوم بضبط التعريض الضوئي التلقائي.

ما لم يتم تشغيل ISO التلقائي (Auto ISO)، فلن يفعل تعويض التعريض شيئًا على الإطلاق 

الآن، أين تجد ميزة تعويض التعريض في الكاميرا؟

لسوء الحظ ، كل هذا يختلف باختلاف طراز الكاميرا. في حين أن معظم الكاميرات تحتوي على زر مخصص أعلى الكاميرا أو خلفها ، قد تتوفر هذه الميزة في بعض الكاميرات فقط من خلال الاتصال الهاتفي.

يعد تحديد زر تعويض التعريض الضوئي على الكاميرا أمرًا سهلاً للغاية – ابحث عن زر به علامات زائد وناقص ،كما هو موضح في الرسم التوضيحي أسفله:

تعويض التعريض Exposure Compensation

وإذا لم تتمكن من العثور على مثل هذا الزر ، فقد يكون هناك قرص في الجزء العلوي أو الخلفي من الكاميرا ينتقل من قيمة سالبة إلى قيمة موجبة ، مثل -3 إلى +3 ، مع زيادات صغيرة بينهما. إذا كنت تواجه صعوبة في العثور على زر / قرص تعويض التعرض ، فيرجى مراجعة دليل الكاميرا الخاصة بك للحصول على التفاصيل.

زر تعويض التعريض

أي جانب يجب تعديله أولاً في معادلة التعريض؟

لا توجد قاعدة حول الإعداد الذي يجب ضبطه أولاً في مثلث التعريض، أو حول أي جانب من المثلث عليك استخدامه للتعويض. كل هذا يتوقف على ضوء المشهد والهدف الذي تريد تصويره.

فمثلا:

  • إذا كنت ترغب في تصوير منظر طبيعي و جعل كل من المقدمة و الخلفية قيد التركيز، يمكنك البدء بتعيين فتحة مغلقة مثل  f/11، ثم موازنة مثلث التعريض إما من خلال سرعة الغالق, أو ISO  أو كليهما.
  • في التصوير  الليلي، يمكنك البدء بفتحة واسعة مثل f / 2.8، وسرعة غالق تبلغ 25 ثانية، ثم ضبط ISO.  
  • عند تصوير طائر أو حيوان يتحرك بسرعة كبيرة، أول إعداد يجب عليك ضبطه هو سرعة الغالق، لضمان تجميد الحركة.

كما ترى، فإن أول إعداد في مثلث تعريض يجب عليك ضبطه، في معظم الحالات، هو فتحة العدسة أو سرعة الغالق. نادرًا ما يكون ISO هو الإعداد الأول الذي تحتاج إلى ضبطه؛ لأنه إعداد تستخدمه لموازنة مثلث التعريض فقط.

قد يبدو حساب مثلث التعريض أمرًا شاقًا ، ولكن بمجرد أن تبدأ في التمرين ، ستفهم وتغير الإعدادات بسرعة.

تمارين في مثلث التعريض الضوئي

اختر موضوعًا لتصويره (منظر طبيعي ، صورة عائلية ، صديق يلعب بعض الألعاب الرياضية ، وما إلى ذلك).

اضبط الإعدادات الأساسية التي قمت بتعيينها للحصول على تعريض ضوئي عادي للحصول على قيمة مقياس الضوء في صفر.

الآن قم بتغيير أحد الإعدادات لمحاولة الحصول على نتيجة فنية مختلفة و لا تنسى حساب عدد نقط التوقف التي قمت بزيادتها أو نقصانها.

بعد ذلك، قم بالتعويض عن مثلث التعريض عن طريق ضبط أحد أو كل من الإعدادات المتبقية للعودة إلى مقياس الضوء في للصفر.

قم بالتكبير لرؤية نتائج اللقطتين. الشيء المهم هو ، من ناحية، ستفهم كيفية موازنة مثلث التعريض ، ومن ناحية أخرى ، ستتدرب على اتقان أساسيات التصوير الفوتوغرافي المتعلقة بمثلث التعريض وكيفية تفاعلها مع بعضها البعض.

خاتمة

قد يبدو التعريض معقدًا، ولكنه أحد أهم الموضوعات التقنية لالتقاط صور عالية الجودة. أفضل شيء يمكنك فعله الآن هو الخروج واختبار الاقتراحات أعلاه بنفسك. العب مع إعدادات التعرض الخاصة بك ، وكذلك انتبه إلى كيفية تأثيرها على الصورة. الأهم من ذلك كله ، استمر في التدرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *