الصفحة الرئيسية » أساسيات التصوير الفوتوغرافي » التصوير الليلي : اعداداته، معداته، وبعض أفكار الصور الليلية المذهلة

التصوير الليلي : اعداداته، معداته، وبعض أفكار الصور الليلية المذهلة

التصوير الليلي

هل سبق لك وأن صادفت تلك الصور المذهلة التي تم التقاطها في الليل؟ هل تتمنى أن تكون قادرًا على التقاط صور جميلة للنجوم ولكنك غالبا ما تحصل على صور غير مرضية؟

في البداية، ستواجه حتماً مجموعة جديدة من التحديات عند التصوير ليلاً. القواعد أو الإرشادات التي تتبعها أثناء التصوير في النهار ليست بالضرورة الخيارات الصحيحة عند التصوير في الظلام.

لكن صدقني، التصوير الفوتوغرافي في الليل وسيلة ممتازة لتعلم استخدام الوضع اليدوي، وتحديد جميع الإعدادات بنفسك بدلاً من الاعتماد على الكاميرا لضبطها مكانك.

في نهاية هذا المنشور سيكون لديك بالضبط ما تحتاجه للحصول على اللقطة التي تريدها وستكتشف أن التصوير الليلي ممتع حقًا.

لا تخف من التجربة وستكافأ بصور مذهلة ستفتخر بها.

لنبدأ.

ما هي الاستعدادات قبل التصوير الليلي

التوقيت والتخطيط مهمان جداً في التصوير الليلي.

اكتشف موقع التصوير في وضح النهار للتعرف على التخطيط والتكوين.

تعرف على سماء الليل باستخدام التطبيقات والموارد الأخرى.

تعرف على وقت طلوع القمر إذا كنت تريد تضمين القمر في صورتك، وكذلك متى سترتفع الأشياء التي تهتم بها، مثل درب التبانة، والاتجاه الذي ستسير فيه في سماء المنطقة.

PhotoPills هو تطبيق تصوير رائع لاستخدامه في التخطيط. (لتحميله على أجهزة Android اضغط على هذا الرابط، لتحميله على أجهزة Apple اضغط على هذا الرابط).

التلوث الضوئي هو أحد الاعتبارات المهمة عند اختيار موقع التصوير. ابتعد قدر الإمكان عن أضواء المدينة إذا كنت تريد تصوير النجوم، وإذا أمكن، اذهب إلى ارتفاعات أعلى حيث يوجد جزيئات أقل في الهواء لكي لا تشتت الضوء. سيؤدي ذلك إلى جعل صورك أكثر وضوحًا وتفصيلاً.

يمنحك التصوير في درجات حرارة منخفضة صورًا أكثر وضوحًا نظرًا لانخفاض درجة حرارة المستشعر داخل الكاميرا أثناء التعريضات الطويلة وتوليد ضوضاء أقل.

ما هي المعدات التي ستحتاجها في التصوير الليلي

لا تحتاج إلى الكثير من المعدات باهظة الثمن لالتقاط صور جميلة ليلاً. هذه العناصر الأربعة كافية لتبدأ:

  • كاميرا تحتوي على الوضع اليدوي (Manual Mode)

لا يهم ما هو نوع الكاميرا، أو من أي علامة تجارية، لا يهم حتى قدراتها في التصوير، يجب فقط أن تتوفر على الوضع اليدوي الذي يرمز له ب M في قرص الأوضاع أعلى الكاميرا، لكي تتمكن من ضبط كل شيء بنفسك.

  • العدسة – Lens

بما أنك تبحث عن كيفية التصوير في الليل فأنت ربما تمتلك عدسة مسبقاً، حسناً لا تقلق عدستك تفي بالغرض كيفما كانت ولكن، يفضل المصورون العدسة ذات الزاوية الواسعة مثل 35mm أو 24mm أو أقل لالتقاط أكبر قدر ممكن من المشهد الذي أمامك.

(إذا كنت لا تعرف أنواع العدسات في التصوير لا تتردد في زيارة مقالنا في هذا الرابط).

  • الترايبود – Tripod

 الشيء الأهم الذي ستحتاج إليه تمامًا هو حامل ثلاثي القوائم (Tripod).

التصوير الليلي

يعني التصوير في الظلام أنك ستحتاج لضبط الكاميرا على سرعة غالق طويلة أي أن الغالق في الكاميرا سيبقى مفتوح لمدة طويلة قد تصل إلى عدة ثوانِ لجمع ضوء كافٍ من أجل تعريض ضوئي مناسب.

سرعة غالق طويلة تعني أن أدنى حركة تسبب ضبابية الصورة لذا، ستحتاج لتثبيت الكاميرا على الترايبود لتفادي الضرر. 

إذا كنت لم تشتري بعد الترايبود فإليك دليلنا لاختيار أفضل الترايبود حسب ميزانيتك.

  • جهاز التصوير عن بعد أو استخدام Timer في الكاميرا

عنصر آخر مفيد للحفاظ على ثبات الكاميرا هو جهاز التصوير عن بُعد. أنا أوصي أن تحصل على واحد لأنه رخيص جدًا (أقل من 10 دولارات في Amazon). قد تجده سلكي ولاسلكي.

إذا لم يكن لديك جهاز تصوير عن بعد ولا تنوي شراءه، فيمكنك استخدام مؤقت الكاميرا (Timer) لمدة ثانيتين لالتقاط الصورة، حتى لا تلمس الكاميرا أثناء التصوير.

ما هي الاعدادات المناسبة في التصوير الليلي

أول شيء يجب عليك فعله عندما ترغب في ضبط الاعدادات هو البحث عن قرص الاوضاع أعلى الكاميرا كما هو موضح في الصورة أسفله، وتدويره إلى “M” والتي تعني “Manual Mode” أي الوضع اليدوي.

من خلال القيام بذلك، ستتمكن من ضبط يدوياً إعدادات التعريض الثلاثة؛ فتحة العدسة (Aperture)، وسرعة الغالق (Shutter Speed) و ISO.

الآن، لنبدأ بفتحة العدسة.

  • فتحة العدسة – Aperture

فتحة العدسة (Aperture) هي ببساطة الفتحة في الجزء الخلفي من العدسة، والتي تتحكم في مقدار الضوء الذي يدخل إلى الكاميرا.

يتم قياس فتحة العدسة بقيمة تُعرف باسم “F/stop” مثلا f/1.8، f/16 … وغير ذلك.

تتحكم فتحة العدسة في مقدار سطوع الصورة والذي يسمى التعريض الضوئي.

إذا اخترت فتحة واسعة مثل f/4 أو f/2 أو أقل سيدخل الكثير من الضوء إلى الكاميرا لأن الفتحة واسعة، والعكس صحيح، كلما كانت الفتحة أضيق، كانت الصورة أكثر قتامة.

التعريض الضوئي ليس كل ما تتحكم فيه فتحة العدسة، تؤثر أيضا على عمق المجال.

إذا أردت الحصول على صورة حيث كل من المقدمة والخلفية واضحتين مثل الصورة أسفله، ستحتاج لفتحة ضيقة مثل f/13 أو f/16 أو أكثر.

بينما إذا أردت عزل هدفك عن الخلفية بمعنى الهدف واضح والخلفية ضبابية ستحتاج لفتحة واسعة مثل f/4 أو f/2.8 أو أقل.

كان هذا تعريف قصير لفتحة العدسة، إذا كنت مهتم بمعرفة المزيد عنها اضغط على هذا الرابط: دليلنا الكامل لفتحة العدسة!

أثناء تصوير المناظر الطبيعية خلال ضوء النهار، نميل إلى إبقاء الفتحة في مكان ما بين f/7.1 و f/13 لأن هذا سيؤدي إلى الحصول على صور واضحة من الأمام إلى الخلف.

العكس تمامًا هو الصحيح في التصوير الفوتوغرافي ليلاً لأنك تحتاج إلى إبقاء الفتحة مفتوحة لكي تجمع الكثير من الضوء لأن المشهد مظلم.

التصوير الليلي

44m f/4 10s ISO100

تسمح بعض العدسات بفتحة واسعة تصل إلى f/1.2 لكن أنصحك باستخدام الفتحة f/2.8 في التصوير الليلي.

لا تقلق إذا كانت العدسة لا تحتوي على فتحة بهذا الاتساع؛ الفتحة f/4 تفي بالغرض.

لا أوصي بالتصوير بقيم f-stop أوسع من f/2.8.

على الرغم من أن الفتحات الأوسع مثل f/1.8 تلتقط المزيد من الضوء، إلا أنه من الصعب جدًا الحصول على صورة حادة بالفتحات الواسعة جداً في الليل.

يحافظ التصوير بفتحة f/2.8 أو f/4 على وضوح المقدمة بشكل مقبول، مع ضمان التركيز على النجوم والسماء الليلية أيضًا.

  • الأيزو – ISO

الرفع من الأيزو يزيد من سطوع الصورة ولكن الرفع منه كثيراً يؤدي إلى ظهور نقط صغيرة في صورتك مما قد يخفض من جودتها، كما هو مبين في الصورة أسفله.

عند التصوير في ضوء النهار يوصى دائمًا بترك ISO في أدنى قيمته والتي غالباً ما تكون ISO100. لكن في التصوير الليلي العكس تماماً، نظرًا لكون المشهد مظلم، فستحتاج إلى زيادة ISO ولكن بدون مبالغة.

يعتمد مقدار زيادة ISO بالضبط على مدى ظلام المكان بالخارج. أميل إلى البدء بـ ISO800 وأزيد إذا احتجت لذلك.

إذا كانت الصورة مظلمة جدًا، أزيد ISO أكثر. عادةً ما أستخدم ISO بين 800 و 3200 لمعظم صوري الليلية. في بعض الحالات، قد أزيده أكثر ولكن لا أتعدى 6400.

  • سرعة الغالق – Shutter Speed

توجد ستارة داخل الكاميرا تسمى الغالق، عندما تضغط على زر التصوير تفتح هذه الستارة وتغلق وها أنت التقطت الصورة.

المدة التي تقضيها هذه الستارة مفتوحة تسمى سرعة الغالق وتقاس بالثواني.

سرعة الغالق هي الأخرى تؤثر على سطوع الصورة.

كلما كانت سرعة الغالق بطيئة مثل ثانية أو أكثر ستجمع الكاميرا الكثير من الضوء. والعكس صحيح، كلما كانت سرعة الغالق سريعة مثل 1/500s أو أكثر ستحصل على صورة قاتمة.

سرعة الغالق مسؤولة أيضا عن كيفية ظهور الحركة في الصورة.

سرعة الغالق السريعة مثل 1/500s أو أكثر مسؤولة عن تجميد الحركة.

بينما سرعة الغالق البطيئة مثل ثانية ستنشئ ضبابية الحركة.

التصوير الليلي

لمعلومات أكثر: شرح سرعة الغالق (Shutter Speed) للمبتدئين.

في التصوير الليلي تعتمد سرعة الغالق على المشهد الذي تقوم بتصويره، ولكن عادةً ما تتراوح بين 10-30 ثانية وأحيانًا أكثر.

أميل إلى البدء بسرعة 10 ثوان وأرفعها أو أخفضها اعتمادًا على شكل الصورة.

إذا كانت الصورة ساطعة، أقوم بتقليل ISO بدلاً من تخفيض سرعة الغالق. أفعل هذا للحصول على أقل قدر ممكن من الضوضاء.

الآن، قد تتساءل لماذا لا يمكنك فقط استخدام سرعة أطول (مثل دقيقتين) وتقليل ISO إلى حده الأدنى لتفادي ظهور النقط؟

الجواب هو “يمكنك ذلك” ولكن سرعة الغالق البطيئة جداً ستؤدي إلى ظهور حركة النجوم في صورك، سأشرح أكثر:

كوكبنا يدور هذا يعني أن النجوم “تتحرك” باستمرار،  وهذا يعني أيضاً أنه كلما قمت بتبطيأ سرعة الغالق كثيراً إلى دقائق أو عدة دقائق، زادت الحركة التي نلتقطها في النجوم.

عندما تزيد سرعة الغالق إلى دقيقة أو دقيقتين، ستبدأ في ملاحظة الحركة في النجوم، والتي لا تبدو جيدة في الصور.

لكن عند استخدام سرعة بطيئة جداً (مثل 10 دقائق أو أكثر)، تصبح الحركة أكثر وضوحًا وستبدأ الصورة في الظهور بشكل أفضل.

التصوير الليلي

سينتج عن التعرض لمدة 10 دقائق مسارات نجمية طويلة تعطي صوراً جميلة. لكن كل الكاميرات تصل إلى 30s فقط كيف أستخدم سرعات غالق أطول من ذلك؟ هذا ما سنراه في الفقرة الموالية.

استخدم وضع المصباح (Bulb Mode) لتصوير مسارات النجوم

إذا كنت بحاجة إلى ضبط سرعة الغالق لفترة أطول من 30 ثانية لالتقاط مسارات النجوم، ستحتاج إلى استخدام وضع المصباح (Bulb Mode). أين تجد هذا الوضع على كاميرتك!

قم بتحويل سرعة الغالق لأطول فترة ممكنة. عادة، تكون 30 ثانية، ستعرض الكاميرا الحرف B بعد “30 . هذا هو وضع المصباح الخاص بك!

وضع المصباح يُبقي ستارة الغالق مفتوحة طالما تضغط على زر التصوير، بمعنى إذا ضغطت على زر التصوير باستمرار لمدة 4 دقائق دون رفع أُصبعك، فستبقى ستارة الغالق مفتوحة لمدة 4 دقائق. أي أنك استعملت سرعة غالق مدتها 4 دقائق.

ولكن، سيكون من المستحيل إبقاء الأُصبع على الزر للحصول على تعريض ضوئي لمدة دقائق أو ساعات، إذا ماذا يجب أن تفعل؟

عادةً ما يتم استخدام وضع المصباح جنبًا إلى جنب مع جهاز التصوير عن بعد.

يمكنك الحصول على هذا الجهاز بحوالي 10 دولارات لمعظم الكاميرات. إنه ببساطة جهاز تحكم عن بعد أو سلكي، يسمح للمصور بقفل زر الغالق لأخذ تعريضات طويلة، دون الوقوف فعليًا والضغط على الزر.

إذا أردت التقاط صورة بسرعة غالق 5 دقائق مثلا، عند الضغط على الزر في الجهاز أعلاه، تبدأ الكاميرا بالتقاط الصورة، إلى أن تنتهي الخمس دقائق، ثم الضغط عليه مرة أخرى لتحرير الغالق. (هذا نفس الجهاز الذي تحدثت عنه في فقرة معدات التصوير الليلي).

نظرًا لأنك ستفتح الغالق لأكثر من 30 ثانية، فحدد f-stop أكبر بمعنى فتحة ضيقة مثل f/8 أو f/11 أو حتى f/18.

يؤدي استخدام فتحة ضيقة إلى تقليل التعريض بسبب سرعة الغالق البطيئة جداً.

يمكنك أيضاً استخدام أقل ISO ممكن للكاميرا الخاصة بك.

مثل جميع الإعدادات الأخرى التي تمت مناقشتها في هذه المقالة، أنصحك بأخد بعض اللقطات التجريبية واضبطها وفقًا للقطة التي تريدها.

وضع المصباح (B) مثالي أيضاً “للرسم بالضوء” حيث يمكنك “الخربشة” أو “الرسم” في الهواء باستخدام مصادر الضوء مثل مصباح يدوي.

  • التركيز اليدوي – Manual Focus

في التصوير الليلي، عندما تضبط التركيز على النقطة الصحيحة في المشهد معناه أن كل ما يكون خلف تلك النقطة وقبلها يكون حاد وواضح، بمعنى آخر تحصل على صورة واضحة من المقدمة إلى الخلفية.

التركيز في الكاميرا يكون يدويا (يرمز له ب MF) أو أوتوماتيكيا (يرمز له ب AF).

في التصوير الليلي، نظرًا لأن كل شيء مظلم، ستجد الكاميرا صعوبة في التركيز أوتوماتيكيا، لمعالجة هذا يجب أن تتبع المراحل التالية:

إذا كان لديك Live View، فقم بتنشيطه لكي ترى مشهدك على شاشة LCD.

حاول العثور على مكان للتركيز عليه. يعتمد هذا غالبًا على الصورة التي تلتقطها (تختلف مناظر المدينة الساطعة عن المناظر الطبيعية المظلمة) ولكن حاول العثور على أماكن مشرقة على شاشة LCD (قد يكون ألمع نجم أو ضوء شارع أو مصدر ضوء آخر).

استخدم الأزرار +/- الموجودة في الجزء الخلفي من الكاميرا لتكبير الشاشة وتقريب المكان اللامع الذي سنركز عليه.

لأن الجو مظلم ستجد الكاميرا صعوبة في التركيز الأوتوماتيكي لذا، يجب أن تُركز يدوياً. حرك مفتاح التركيز (في الصورة أعلاه) إلى التركيز اليدوي (MF).

عند العثور على نقطة مضيئة والتكبير باستخدام Live View، ابدأ في ضبط حلقة التركيز في مقدمة العدسة حتى تصبح البقعة حادة وواضحة، والتقط صورتك!

ملاحظة: يمكن أن يعمل التركيز الأوتوماتيكي عند تصوير مناظر المدينة المضاءة في الليل ولكن لا يزال من الأفضل التركيز يدويًا.

لكن انتظر … ليس لدي Live View!

لا تخف يا صديقي، عدم وجود Live View ليس سببًا للاستسلام! قد يستغرق الأمر لقطة اختبار إضافية واحدة أو اثنتين ولكن العملية ليست بهذه الصعوبة.

نظرًا لأنه ليس لدينا شاشة LCD و Live View للإشارة إليهما عند ضبط التركيز، نحتاج إلى معرفة المكان الذي ستعطي فيه عدستنا النتيجة الأكثر حدة والتركيز على معظم الصورة.

هناك طريقتان تجعل هذه العملية سهلة للغاية.

التركيز علا ما لانهاية – focus on infinity

أسهل طريقة للحصول على تركيز جيد في التصوير الفوتوغرافي الليلي هي ببساطة ضبط تركيزك على Infinity. قد تكون النقطة الأكثر حدة ليست دائمًا عند اللانهاية تمامًا، ولكنها قريبة.

نظرًا لأن النجوم بعيدة جدًا فيما يتعلق بالمكان الذي نقف فيه على الأرض، فإن التركيز على اللانهاية سيوفر صورًا حادة تمامًا للنجوم ومجرة درب التبانة وسماء الليل.

تحتوي معظم العدسات على رمز “∞” عليها والذي يستخدم لتمييز نقطة التركيز اللانهائية التقريبية.

التركيز على مسافة Hyperfocal

مسافة Hyperfocal هي النقطة في المشهد التي إذا ركزت عليها تحصل على صورة واضحة أمام هذه النقطة وخلفها إلى ما لا نهاية، كل شيء واضح.

كل المعلومات عن كيفية حساب ومعرفة هذه النقطة في مشهدك ستجدونه في مقالنا: مسافة Hyperfocal – التقط صورا واضحة للمناظر الطبيعية.

بعض الأفكار للتصوير الليلي

الآن بعد أن أصبح لديك فكرة عن المعدات  وإعدادات الكاميرا المناسبة في التصوير الليلي، عليك الآن  اختيار موضوع جيد للتصوير.

لا يختلف التصوير الليلي عما تفعله أثناء النهار. الموضوع الجيد هو موضوع جيد ليلاً أو نهاراً. ومع ذلك، ستبدو الأمور مختلفة في الليل.

اسمحوا لي أن أقدم لكم بعض الأشياء التي أحب تصويرها في الليل.

  • سماء الليل

إذا كنت في الريف، فلن تحتاج أكثر من ليلة صافية للحصول على صورة رائعة.

التصوير الليلي

الليالي الخالية من القمر والصافية هي الأفضل. إذا تمكنت من اللحاق بدرب التبانة فكلما كان ذلك أفضل (دليلنا الكامل لإتقان فن تصوير مجرة درب التبانة ستجدونه في هذا الرابط).

إذا كان بإمكانك إضافة مقدمة مثيرة للاهتمام إلى اللقطة، فهذا أفضل. مثل الصورة أعلاه حيث تم إضافة الرجل في المقدمة ليعطي الصورة طابع السماء الضخمة.

  • المباني المضاءة

تعتبر المباني المضاءة خيارًا جيداً لموضوع الليل.

التصوير الليلي

على الرغم من أن الفكرة بسيطة، إلا أنه عندما يتم تنفيذها بشكل جيد، يمكن أن تحصل على نتيجة رائعة.

يمكنك أيضًا استخدام هذا كنقطة انطلاق للتصوير الليلي. سيكون لديك أفكار إضافية وأنت تقف هناك.

  • نافورات 

ربما تكون النوافير هي موضوعاتي الليلية المفضلة.

التصوير الليلي

في كثير من الأحيان تكون مضاءة بألوان مختلفة أيضًا، مما يضيف اهتمامًا إضافيًا. سرعات الغالق الطويلة التي تستخدمها في الليل تجعل النافورة تبدو وكأنها تتدفق.

  • الجسور

يبدو أن لكل مدينة أو بلدة جسر. قد لا يكون جسر البوابة الذهبية، ولكن من المحتمل أن يكون هناك جسر وسيكون مضاء جيدًا في الليل، مما يجعله موضوعًا مثيرًا للاهتمام.

التصوير الليلي

بالإضافة إلى أن سرعة الغالق البطيئة الذي تستخدمها للتصوير الليلي ستؤدي إلى تشويش المياه تحت الجسر، وظهور حركة المرور على شكل أضواء متقطعة.

  • أضواء الشوارع

انتبه جيدًا لأضواء الشوارع عندما تقوم بالتصوير الليلي. يمكن أن تكون مفيدة في العديد من السياقات المختلفة. يمكنك إضافة نقطة اهتمام في نهاية الأضواء كالمبنى في الصورة أسفله.

التصوير الليلي

إذا كان هناك العديد من الأضواء، فيمكنهم إنشاء خط رئيسي جميل في صورتك يقود عين المشاهد إلى نقطة الاهتمام.

  • مسارات أضواء السيارات

من الممتع حقًا التقاط مسارات الضوء من السيارات المتحركة. يتم إنشاؤها عندما تبطأ سرعة الغالق وتمر سيارة أو مركبة أخرى عبر الإطار بينما يكون الغالق مفتوحًا.

  • الانعكاسات

من فوائد سرعات الغالق الأطول التي ستستخدمها في الليل أن الانعكاسات تظهر بشكل أفضل على أسطح الماء.

التصوير الليلي

  • مناظر شاملة للمدن في الليل

بعض أفضل صور التصوير الليلي التي رأيتها هي مناظر ليلية للمدن.

التصوير الليلي

يمكنك غالبًا الحصول على لقطات رائعة في الأفق. كن حذرًا على الرغم من ذلك – غالبًا لا يترجم المنظر الرائع إلى صورة رائعة.

تأكد من أن لديك مقدمة مثيرة للاهتمام أو مركز اهتمام قوي بالصورة.

عند اختيار الموضوعات للتصوير الليلي، من المهم ملاحظة أن الأشياء لن تبدو في الكاميرا كما هي في الواقع.

خذ بعض اللقطات التجريبية كلما أمكن ذلك. وتلاعب بالاعدادات إلى أن تحصل على الصورة التي تريد.

معالجة صورك الليلية

يمكنك جعل صورك الليلية تبدو أفضل بكثير مع قدر ضئيل من المعالجة اللاحقة.

بالطبع، نظرًا لجميع الأنواع المختلفة من اللقطات الليلية التي قد تواجهها، فإن تقديم نصائح تعديل محددة هنا أمر صعب.

حاول إضافة تغييرات بسيطة على صورك مثل تفتيح الظلال أو تغميقها، أو الزيادة في الحدة والإضاءة وغير ذلك.

لكن حاول دائما أن تبدو صورك طبيعية قدر الإمكان، لا تبالغ في التعديل .

خلاصة

التصوير الليلي ليس معقدًا. في الواقع، التصوير الليلي هو أول شيء أريد أن يتعلمه المصور الجديد.

إنه أسهل من التقاط الصور في النهار لأن كل شيء يحدث ببطء، الكاميرا مثبتة على الترايبود ويمكن أن تأخذ وقتك، ومن السهل رؤية تأثير سرعة الغالق وفتحة العدسة و ISO.

عالمنا جميل جدا في الليل! آمل أن يتم تشجيعك على الخروج والتأكد من تجربة ذلك بنفسك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *