الصفحة الرئيسية » معدات التصوير الفوتوغرافي » عدسة 50mm وعدسة 35mm : ما الفرق بينهما؟ وأيهما الأفضل؟

عدسة 50mm وعدسة 35mm : ما الفرق بينهما؟ وأيهما الأفضل؟

إذا كنت مصورًا مبتدئًا، فمن المحتمل أنك اشتريت كاميرا DSLR أو كاميرا بدون مرآة (Mirrorless) تأتي مع عدسة متعددة تسمى Kit Lens، وعادة تكون هذه العدسة زوم 18-55 مم.

على الرغم من أن هذه العدسات رائعة لتعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي، لكن ستجد في النهاية أنك بحاجة إلى عدسة تعمل بشكل أفضل، وتتيح لك أن تكون أكثر إبداعًا مع صورك.

وهنا يأتي دور العدسات الأساسية (Prime Lenses).

على عكس عدسات الزوم، فإن العدسات الأساسية أو ما يسمى عدسات البرايم (Prime) لها طول بؤري ثابت، أي لا تقوم بالتقريب.

كمثال عدسة 50mm ، عدسة 85mm، عدسة 35mm … وما إلى ذلك

عدستك لا تقوم بالتقريب معناه أنك لا يمكنك الاعتماد على تدوير حلقة الزوم لتقريب أهدافك – عليك أن تتحرك فعليًا بالقرب من الموضوع أو بعيدًا عنه للحصول على الصورة التي تريدها.

هذا شيء جيد، لأنه يساعدك على تطوير عينك الإبداعية.

العدسات الأساسية التي أرى الناس يحتارون كثيرا بينها هما عدسة 85mm ضد عدسة 50mm – وعدسة 50mm ضد 35mm.

85mm و 50mm ستجدون مقالا مفصلاً عن الفرق بينهما وأيهما الأفضل في هذا الرابط

والآن حان دور عدسة 50mm وعدسة 35mm .

إذا كنت تجري حاليًا نقاشًا داخليًا بين هاتين العدستين، وتتساءل عما إذا كانت عدسة 35mm أو عدسة 50mm تناسبك بشكل أفضل، فأنت في المكان الصحيح.

إذن، ما هي الاختلافات بين العدسة 35 مم و 50 مم؟ وما مميزات كل عدسة منهما؟ وأخيرا، أي العدستين تناسبك؟

إيجابيات عدسة 35mm

  • مجال رؤية أوسع

مجال رؤية العدسة 35mm واسع بالمقارنة مع العدسة 50mm.

بمعنى إذا قمت بتصوير مشهد أمامك بعدسة 35mm، ثم قمت بتصوير نفس المشهد من نفس المسافة ولكن هذه المرة باستخدام 50mm، فستحصل على صورة بها زاوية واسعة من المشهد باستخدام 35mm، وصورة 50mm أضيق قليلا تماماً كما هو مبين في الصور أسفله.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

عدسة 50mm وعدسة 35mm

  • العدسة 35mm متعددة الاستخدامات

لأن العدسة 35mm هي عدسة ذات زاوية واسعة، وتضم جزء كبير من المشهد في الصورة، هذا يجعلها خيارًا أفضل بشكل عام لتصوير الكثير من الأنواع مثل:

فن تصوير الشوارع.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

تصوير المناظر الطبيعية.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

تصوير الهندسة المعمارية.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

والتصوير الفوتوغرافي للرحلات ومجموعات الأشخاص.

تنفع أيضا عند تصوير الشخص بالإضافة إلى منظر في الخلفية.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

ستكون العدسة الأوسع مفيدة أكثر في المساحات الضيقة، خاصة في الأماكن المغلقة حيث لا يمكنك التحرك للخلف من أجل التقاط المشهد بأكمله – مثالية لتصوير الأحداث، على سبيل المثال.

يمكنك للاقتراب من الحدث والاستمرار في الحصول على الكثير من المشهد في الإطار.

إذا كان لديك أهداف صغيرة لا يمكن التنبؤ بها وسريعة الحركة – الأطفال الصغار كمثال! – فالعدسة 35 مم ستكون أفضل لتصوير هذا النوع من الأهداف.

ستمكنك العدسة 35mm من البقاء قريب من الأطفال الصغار عندما تقوم بتصويرهم، و في نفس الوقت، سيمنحك امتلاك مجال رؤية أوسع فرصة أكبر بكثير لإبقائهم داخل الإطار رغم حركتهم المفرطة.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

غالبًا ما تكون أيضاً هذه العدسة هي المفضلة لالتقاط صور شخصية بيئية – أي تصوير الشخص في بيئته لكي تعطي نظرة عن هويته .

الصورة أسفله تم التقاطها بالعدسة 35mm وكما تلاحظون الميكانيكي في بيئته مع معدات الصيانة و السيارات …

إذا اخترت عدسة واحدة للسفر حول العالم، فستكون عدسة 35 مم هي خياري الأول.

إذا كنت تبحث عن شراء 35 مم رائعة، فإنني أوصي بـ Sigma 35mm f / 1.4 Art Lens. إنها عدسة استثنائية وتكلفتها أقل بكثير من العلامات التجارية المعروفة مثل كانون ونيكون.

  • عدسة 35mm لا تشوه منظور الصور

هناك عدسات أساسية ذات زاوية أعرض من 35 مم، وستجد الكثير من الخيارات من 28 مم، 24 مم، وصولاً إلى 18 مم.

لكن العدسات الواسعة جداً تُشوه المنظور قليلاً. بمعنى إذا استخدمت عدسة واسعة مثل 18 مم لتصوير شخص عن قرب فستبدو ملامحه غريبة حيث سيكون الأنف كبير بعض الشيء، والعينين مُتفرقتين … وغير ذلك.

لكن عدسات 35mm تتمتع بإحساس طبيعي لعرضها لأنها لا تسبب الكثير من التشويه بل القليل فقط أو يمكن القول شبه منعدم.

لأنها عدسة تلتقط الكثير من المشهد وفي نفس الوقت لا تشوه المنظور، يستخدم المصورون الصحفيون ومصورو الشوارع 35mm على نطاق واسع.

سلبيات العدسة 35mm

كل عدسة لها حدودها وهذا هو السبب في أن العديد من المصورين لديهم العديد من الأدوات في مجموعة أدواتهم.

أحد أكبر القيود في العدسة 35mm هو حقيقة أنه يجب أن تكون قريبًا جدًا من هدفك إذا كنت مصور بورتريه.

هناك أيضًا مشكلة الضغط.

الضغط هو ببساطة ما يحدث للصورة عندما تستخدم عدسة أطول، مثلا إذا استخدمت عدسة 400mm لتصوير شخص في الطبيعة ستحصل على صورة مضغوطة أي كأن الخلفية اقتربت كثيراً من الشخص. كأن الخلفية قد تم دفعها إلى المقدمة. 

والعكس تماماً عند استخدام عدسة واسعة مثل 35mm أو أقل. إذا كان الشخص في جانب الإطار سيظهر وكأنه بدين بعض الشيء.

اجعل أهدافك في اتجاه مركز الإطار دائما لتقليل التشويه.

آخر سلبيات العدسة 35 مم هو أنها أنها أقل إرضاءً عند تصوير الأشخاص.

عادة كلما طالت العدسة، كلما ظهر الشخص أكثر إرضاءً. لذلك فإن العدسة 85mm أفضل لتصوير الأشخاص من 35mm.

إيجابيات عدسة 50mm

لكثرة مزايا وإيجابيات عدسة 50mm خصصت مقال مستقل أتحدث فقط عن هذا الموضوع. إذا كنت مهتم يمكنك زيارة مقالنا في هذا الرابط.

الآن سأتحدث باختصار عن بعض إيجابيات عدسة 50mm.

  • 50mm يجعل موضوعك أقرب

بينما يمكنك التقاط زاوية كبيرة من المشهد باستخدام 35mm، فإن “عدسة 50mm” تجعل الحياة أقرب قليلاً.

في بعض الأحيان ستجد نفسك في موقف حيث تريد تصوير موضوع ما – ولكن الخلفية مشتتة للانتباه.

وفي نفس الوقت لا يمكنك الاقتراب منه لتصويره وحده دون الخلفية، في هذه الحالة. يمنحك 50 مم إطارًا أضيق لإدخال موضوعك في صورتك الفوتوغرافية، وعزله عن الخلفية رغم بعدك عنه.

  • عدسة 50mm قريبة من رؤية العين البشرية.

العدسة 50mm قريبة جدًا من رؤية العين البشرية. هذا يعني أن ما تراه أمامك بأم عينيك هو في الأساس ما تراه العدسة وتلتقطه.

يساعدك هذا على التقاط المشاهد بالطريقة التي تراها بها كمصور. وكنتيجة، ستسمح للمشاهدين برؤية الأشياء بالطريقة التي رأيتها بعينيك عند التصوير، وهو أمر رائع لسرد القصص من خلال الصور.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

  • 50mm تعزل الموضوع عن الخلفية

توفر العدسة مقاس 50 مم عزلًا جيدًا للهدف عند تصوير الأشخاص أو تصوير المنتجات.

عدسة 50mm وعدسة 35mm

في حين أن 35 مم غالبًا ما تلتقط كل شيء وتحافظ على كل شيء حادًا نسبيًا، فإن التصوير باستخدام عدسة مقاس 50 مم بفتحة أوسع (عادةً f/1.8 – أو حتى أوسع إذا كان لديك المال لتنفقه!) سيخلق فصلًا جميلًا بين الهدف ومحيطه.

يعد هذا مثاليًا لتصوير الأشخاص لأنه يعني أنه يمكن عزل الشخص عن الخلفية، مما يؤدي بطبيعة الحال إلى توجيه عين المشاهد إلى الجزء الأكثر أهمية في صورتك.

بالإضافة إلى ذلك، تساعد الفتحة الواسعة في حالات الإضاءة المنخفضة. لأن الفتحة الواسعة جداً تعني جمع أكبر قدر ممكن من الضوء حتى في ظروف الإضاءة الصعبة.

إذا كنت تريد أن تجعل الناس يبدون مثل أبطال هوليود، فإن أفضل مكان للبدء هو عدسة مقاس 50 مم وفتحة عدسة واسعة.

  • عدسة 50mm تمنحك مزيد من التحكم والإبداع

غالبًا ما تكون العدسات 50mm واحدة من العدسات الأساسية التي يشتريها العديد من المصورين بفضل تعدد استخداماتها وسهولة استخدامها ونسبة أدائها.

عدسات 50mm يمكن استخدامها في كل شيء بدءًا من الشوارع والمناظر الطبيعية وحتى تصوير الأحداث، وهي أيضاً عدسات رائعة لمصوري الصور الشخصية أيضًا.

وأيضاً، تعد العدسة مقاس 50mm مثالية لتصوير الفيديو وحتى تصوير الماكرو (إذا قمت بتركيب العدسة عكسيًا).

زيادة على ذلك، تعني العدسة التي تقدم مجال رؤية أضيق أنك ستكون أكثر إبذاعا باستخدامها.

أنت من يرجع إلى الوراء لتقوم بتضمين الكثير من الخلفية، وأنت من يقترب من الموضوع ليملأ الإطار.

  • 50mm غير مكلفة وبأسعار معقولة

أخيرًا، هذه العدسة غير مكلفة وبأسعار معقولة. وهذا يجعلها خيارًا جيدًا لأصحاب الميزانية المحدودة، وفي نفس الوقت يريدون الحصول على عدسة صلبة رائعة لاستخدامات التصوير المتعددة.

كمثال عدسة كانون 50mm f/1.8 يبلغ سعرها 125 دولارا فقط.

سلبيات عدسة 50mm

50 مم ليست العدسة المثالية أيضًا.

أولا، لا تمنحك المظهر الواسع الذي قد تحتاجه في مواقف معينة.

عند التصوير في المساحات الضيقة مثلا ستكون العدسة مقاس 35 مم مفيدة أكثر.

في الحقيقة، إيجابيات عدسة 50mm أكثر بكثير من سلبياتها.

اعتبارات أخرى

بالإضافة إلى الإيجابيات والسلبيات المذكورة أعلاه، هناك شيء مهم آخر يجب أن تأخذه بعين الاعتبار، وهو كالتالي:

هل كاميرتك Crop Sensor أو Full Frame؟

هناك شيء آخر يجب مراعاته عند الاختيار بين الأطوال البؤرية 35 مم و 50 مم وهو عامل الاقتصاص. سأشرح أكثر!

إذا كانت لديك كاميرا ذات إطار كامل أو ما يسمى Full Frame، فالمستشعر الذي تحتوي عليه كاميرتك كبير. إذا استخدمت عدسة 35 مم على هذه الكاميرا لا شيء يتغير.

لكن الأمر مختلف في الكاميرات ذت مستشعر الاقتصاص أو ما يسمى APS-C.

تحتوي هذه الكاميرات على مستشعر أصغر من الكاميرا ذات الإطار الكامل. كنتيجة لذلك، الصورة المُلتقطة بكاميرا مستشعر APS-C تكون حوافها مقتصة وصغيرة وهذا يزيد من البعد البؤري (بمعنى يُقرب الهدف).

مقدار هذه الزيادة، هو ما يسمى بعامل الاقتصاص Crop Factor.

يختلف عامل الاقتصاص بين صانعي الكاميرا، يمكنك أن تتوقع أن يكون في مكان ما حوالي 1.5x إلى 1.6x

لذلك، عندما نضع عدسة ذات بعد بؤري 35mm على كاميرا APS-C، فهذا البعد البؤري سيزيد بمقياس 1.5x، بمعنى أنه سيتم تقريب هدفك بمقياس 1.5x، أي سنضرب 35mm في 1.5، وبهذا سيصير لدينا بعد بؤري جديد تقريباً 50mm.

هذا يعني أن عدسة 35mm ستتصرف كعدسة 50mm تقريبا على كاميرا APS-C.

وعدسة 50mm ستتصرف كعدسة 75mm أي 50×1.5=75.

لذلك إذا كنت تملك كاميرا APS-C وترغب في الحصول على مظهر قريب من 35 مم، فيجب أن تختار عدسة أساسية مقاس 24 مم. نظرًا لعامل الاقتصاص، ستلتقط العدسة الأساسية مقاس 24 مم صورًا ذات بُعد بؤري أقرب إلى 38 مم.

وإذا كنت تريد مظهر 50mm فيجب أن تشتري 35mm.

هذا معقد أليس كذلك؟ ستغير رأيك بعد قراءة مقالنا: الفرق بين Full Frame و Crop Sensor.

عدسة 35mm وعدسة 50mm : القرار النهائي

في الجدل الدائر بين العدسة الأولية مقاس 35 مم مقابل 50 مم، لا يوجد فائز واضح.

كلاهما عدسات رائعة لأسباب مختلفة. إذا اضطررت إلى اختيار عدسة شاملة واحدة ستحملها معك في جميع الأوقات ، فستكون 50 مم.

إنها عدسة خالدة أثبتت نفسها مرارًا وتكرارًا. تعد العدسة مقاس 50 مم وسيطًا رائعًا بين عدسة بزاوية عريضة وعدسة تكبير.

إنه بُعد بؤري مشابه لما نراه بأعيننا، لذا فهو يُترجم جيدًا للمشاهدين.

كما يسمح لك بالحصول على قدر رائع من ضبابية الخلفية لمنح صورك مظهرًا احترافيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *