الصفحة الرئيسية » المبتدئين » أساسيات التصوير للمبتدئين 3#: أوضاع الكاميرا (Shooting Mode)

أساسيات التصوير للمبتدئين 3#: أوضاع الكاميرا (Shooting Mode)

يعد فهم أوضاع الكاميرا أحد الأساسيات في التصوير الفوتوغرافي لمساعدتك على التعرف على الكاميرا الخاصة بك.

ببساطة، أوضاع الكاميرا هي عناصر التحكم في الكاميرا التي تسمح للمصور باختيار إعدادات التعريض للفتحة وسرعة الغالق وISO.

هذه الأوضاع موجودة على القرص في الجزء العلوي من الكاميرا. كما هو موضح في الصورة أسفله.

أوضاع الكاميرا

هذا القرص يمثل نقطة الدخول الرئيسية لجميع الإعدادات الأساسية للكاميرا، فمن المهم جدًا فهمه.

قرص الأوضاع مُقسم إلى نصفين: النصف الأول يحتوي على الوضع الأوتوماتيكي الذي يرمز له بحرف A أو AUTO أو مربع أخضر. بالإضافة إلى أوضاع أوتوماتيكية مختلفة لتصوير الرياضة والصور الشخصية وغير ذلك (قد لا تحتوي بعض الكاميرات على هذه الأوضاع)، إذا اخترت أحد هذه الأوضاع بالأحمر في الصورة أسفل، ستقوم الكاميرا تلقائيا بضبط جميع إعدادات التصوير، لن تكون لديك أي سيطرة على الكاميرا.

 

بينما يتيح لك النصف الآخر تحديد مجموعة متنوعة من الأوضاع الإبداعية، حيث تقوم أنت بضبط بعض أو كل الإعدادات يدويا. 

ربما أنت الآن تتساءل: “لماذا أحتاج إلى معرفة كيفية استخدام الأوضاع اليدوية، في حين أن الكاميرا تحتوي على أوضاع تلقائية تصلح لتصوير الرياضة، الصور الشخصية، المناظر الطبيعية وما إلى ذلك؟ (الأوضاع بالأحمر في الصورة أعلاه). أكمل القراءة وستعرف لماذا تُعتبر هذه الأوضاع محدودة ولا تصلح لمن يريد أن يصبح مبدعاَ.

العيب الكبير في الأوضاع الأوتوماتيكية على الكاميرا

سيساعد هذا المثال على توضيح سبب عدم عمل هذه الأوضاع لأولئك الذين يريدون أن يصبحوا مصورين “حقيقيين”.

في حفلة عيد ميلادك مثلا، قمت بدعوة أصدقائك كلهم مع أفراد العائلة ليكون مجموعهم 40 شخصا، الآن حان الوقت لالتقاط صورة جماعية لكل المدعوين بدون استثناء. ما الوضع الذي ستستخدمه في هذه الحالة؟ ربما ستختار وضع الصور الشخصية Portrait.

هناك مشكلة في ذلك. يعمل وضع Portrait على الكاميرا تلقائيًا على جعل فتحة العدسة كبيرة أي يخفض من f/stop ، لأنه يعتقد أنك تريد عمق مجال ضحل أو ضيق في صورتك، فبطبيعة الحال، ليس للكاميرا دماغ وعينين لترى وتستنتج أنك تريد عمق مجال كبير لتحصل على صورة تضم كل الأصدقاء والعائلة. فمجموعة كبيرة من الأشخاص تحتاج إلى عمق مجال عميق بحيث لا يكون الأشخاص في الخلف خارج نطاق التركيز. لا تعرف الكاميرا نواياك ، لذلك سيبدو نصف المجموعة ضبابي.

فالمصورين الذين يرغبون في تعلم التقاط صور بجودة احترافية، لا أنصحهم بالاعتماد دائما على هذه الأوضاع. 

أوضاع الكاميرا الإبداعية

الأوضاع الإبداعية في الكاميرا الخاصة بك هي كالتالي:

  •  البرنامج Program Mode
  •  أولوية الفتحة Aperture priority
  • أولوية الغالق Shutter speed priority
  • الوضع اليدوي Manual Mode

في معظم الكاميرات ، يتم تمييزها بعلامة “P, A, S, M”. الأوضاع بالأحمر في الصورة أسفله.

أوضاع

في كاميرا Canon يرمز لهذه الأوضاع بP, Av, Tv, M”

أوضاع

قد يبدو الأمر مخيفًا بعض الشيء للانتقال إلى هذه الأوضاع الإبداعية على الكاميرا. سأرشدك في هذا المقال باختصار عبر كل وضع من الأوضاع الإبداعية، وكيفية استخدامها.

وضع البرنامج Program Mode

يرمز له بحرف “P”، هذا الوضع يشبه كثيرا الوضع التلقائي، لكن مع لمسة إضافية. عندما تريد الخروج من الوضع التلقائي لتتحكم في الكاميرا، فهذا مكان جيد للبدء. يقوم Program Mode بضبط فتحة العدسة وسرعة  الغالق أوتوماتيكيا، ويسمح لك بضبط توازن اللون الأبيض و ISO والفلاش يدويا.

هذا الوضع ليس خيارًا رائعًا للمصورين الجادين، لأنه لا يمكنك ضبط سرعة الغالق للتأكد من أن الصورة ليست ضبابية. أيضًا، لا يمكنك ضبط فتحة العدسة للتحكم في عمق المجال.

وضع أولوية فتحة العدسة Aperture Priority Mode

يُستخدم هذا الوضع من طرف العديد من المصورين الهواة وحتى المحترفين. يرمز له ب A أو Av في قرص الأوضاع.

عندما تقوم بالتصوير في وضع أولوية فتحة العدسة، فإنك تقوم يدويا بتعيين فتحة العدسة (F/stop)، بينما تتحكم الكاميرا في سرعة الغالق، لذلك عند إجراء تعديل على فتحة العدسة، تقوم الكاميرا بتعديل سرعة الغالق لموازنة التعريض الضوئي.

لقد تحدثت عن فتحة العدسة وسرعة الغالق فقط، ماذا عن ISO؟

ISO يا صديقي في هذا الوضع، لك حرية الاختيار إن كنت تريد أن تضبطه يدويا أو تُكَلِّفَ الكاميرا بهذه المهمة وتضبطه من أجلك.

يجب أن تبحث في القائمة عن  AUTO ISO عند إيجادها اضغط على On إذا كنت تريد من الكاميرا أن تقوم بضبطه، أو Off إذا كنت تريد أن تضبطه يدويا. هذا باختصار لكن إذا كنت تريد معرفة طريقة ضبط ISO بالتفصيل، فإليك مقالنا حول ISO وكيفية ضبطه على الكاميرا
هذا كل ما في الأمر. إذن، ما الذي يجعل وضع أولوية فتحة العدسة ذا قيمة كبيرة؟

أولاً، يمنحك التحكم الكامل في الإعداد الوحيد الأكثر أهمية في كل التصوير الفوتوغرافي – فتحة العدسة (الوضع اليدوي هو الطريقة الأخرى الوحيدة للتحكم الكامل في فتحة العدسة). اضبط الكاميرا على الفتحة الصحيحة وسيتبعها كل شيء آخر.

ثانيًا، وضع أولوية الفتحة سريع الاستخدام مقارنة بالوضع اليدوي حيث تقوم بضبط كل الإعدادات يدويا، والذي يستغرق وقتًا أطول لضبطه كل مرة يتغير الضوء.

باختصار، إذا تم استخدامه بشكل صحيح، يتيح لك وضع أولوية فتحة العدسة اختيار إعدادات الكاميرا المثلى – تمامًا كما هو الحال في الوضع اليدوي – ولكن بسرعة أكبر.

فإذا كان بإمكاني أن أعلمك شيئًا واحدًا فقط في سلسلة أساسيات التصوير الفوتوغرافي هذه، فسأرغب في أن يكون تعيين الكاميرا على أولوية فتحة العدسة للأشهر الستة القادمة.

عندما تريد عمق مجال عميق، اختر f-stop (فتحة) عالية. عندما تريد عمق مجال ضحل أو ضيق، اختر f-stop أقل. ستتحسن صورك بشكل كبير عندما تتعلم التحكم في عمق المجال.

المزيد والمزيد من المعلومات عن هذا الوضع في مقالنا حول أوضاع الكاميرا.

وضع أولوية سرعة الغالق – Shutter Priority Mode

يرمز له ب S أو Tv. هذا الوضع يشبه وضع أولوية فتحة العدسة لكن في هذه الحالة، أنت من تقوم بضبط سرعة الغالق يدويا، بينما تقوم الكاميرا بضبط فتحة العدسة أوتوماتيكيا. و ISO كما ذكرنا سابقا أنت تختار ما إذا كنت تريد ضبطه يدويا أو تضبطه الكاميرا تلقائيا.

قد يبدو لك وضع أولوية الغالق مفيدًا جدًا، لكن في الحقيقة لم أجد مطلقًا مصورًا محترفًا يستخدمه.

قد يبدو لك أنه من الملائم أن يكون لديك وضع يمكنك من خلاله اختيار سرعة الغالق، والسماح للكاميرا باختيار الفتحة من أجلك. على سبيل المثال ، عند تصوير مباراة كرة القدم، قد تعتقد أنك تريد وضع أولوية الغالق لأنه يمكنك ضبط سرعة الغالق بسرعة كافية لتجميد حركة اللاعبين سريعي الحركة.

لكن، المفاجأة هي أن جميع المصورين الرياضيين المحترفين تقريبًا، يلتقطون الصور في وضع أولوية فتحة العدسة (Aperture Priority Mode) الذي تحدثنا عنه. لماذا؟ لأن عمق المجال هو المفتاح.

تخيل أنك تريد تصوير اللاعبين كلهم في الملعب، بمعنى عمق مجال عميق حيث كل شيء واضح. لكن في النهاية حصلت على صور حيث لاعب واحد أو اثنين هما من يظهران واضحين في الصورة وباقي الصور ضبابي، السبب في هذه الكارثة هي أن الكاميرا اختارت فتحة واسعة لأنها لا تعرف نواياك. باختصار في هذا الوضع تفقد السيطرة الكلية على عمق المجال.

لذلك يجب التحكم في عمق المجال في صورنا الرياضية، ومراقبة سرعة الغالق في شاشة LCD أو في Viewfinder. وذلك للتأكد من أن الكاميرا لا تختار سرعة منخفضة أو بطيئة للغاية فيظهر اللاعبين ضبابيين. إذا حدث واختارت الكاميرا سرعة بطيئة، فسنزيد ISO حتى تختار الكاميرا سرعة غالق أسرع.

الوضع اليدوي – Manual Mode

الوضع اليدوي كما يوحي اسمه، هو حيث تقوم بضبط جميع إعدادات التعريض يدويا (فتحة العدسة، سرعة الغالق و ISO)، السؤال الذي قد يخطر ببالك،  لماذا يُستخدم الوضع اليدوي في حين أن الأوضاع الأخرى أقل تعقيدا ويمكنها موازنة التعريض؟

دعنا نلقي نظرة باختصار على الفوائد الرئيسية للتصوير في الوضع اليدوي، وكيف يمكن أن يساعدك ذلك في تحسين مظهر صورك!

ينفع الوضع اليدوي عندما تكون هناك حالة إضاءة صعبة للغاية، مثل الإضاءة الخلفية القوية على سبيل المثال، أو الضوء المتغير بسرعة بسبب الظروف الجوية مثل مرور السحب.

أوضاع

تعاني الكاميرا أيضًا من صعوبة في تحديد التعريض بشكل صحيح للمشاهد الساطعة جدًا، مثل المناظر الطبيعية الثلجية.

أوضاع

يمكنك أيضًا التصوير في الوضع اليدوي عند التقاط صور بانورامية، للتأكد من أن كل صورة تلتقطها لها نفس السطوع عندما تقوم بتجميعها معًا.

أوضاع

وأيضا صور الزفاف! حيث لا يوجد أسوأ من ألبوم صور غير متناسق من ناحية الإضاءة.

إذا مثلا قمت بتصوير حفل زفاف باستخدام الوضع الأوتوماتيكي الذي يرمز له بحرف A أو مربع أخضر حيث تقوم الكاميرا بضبط كل الإعدادات أوتوماتيكيا، هذا يشبه دحرجة النرد في كل مرة تضغط على زر التصوير. لأنك عند تحريك الكاميرا مثلا، أو هدفك يتحرك أو تتغير الإضاءة، فقد يتغير التعريض أيضا، هذا يعني أن لقطتين تم التقاطهما في نفس المشهد، واحدة تلو الأخرى، قد تكون لهما تعريضات مختلفة تماما، أي مجموعة غير متناسقة من الصور.

لكن إذا كنت تقوم بالتصوير باستخدام الوضع اليدوي، ففتحة العدسة، سرعة الغالق و ISO لن تتغير مع تغير الإطار، ما لم تقم أنت بتغييرها، هذا ما يعطي مجموعة متناسقة من الصور.

وأيضا، ستجد نفسك تريد التصوير في الوضع اليدوي في المواقف التي لا تستدعي الإسراع للحصول على اللقطة. إذا كنت تقوم بتصوير الرياضات أو الصور الخارجية أو أشياء أخرى، فإن أولوية فتحة العدسة تكون أبسط وأسرع من التصوير في الوضع اليدوي.

ولكن نظرًا لأنك ما زلت تتعلم، فإن أفضل خيار للأشهر القليلة القادمة هو الحصول على تصوير مريح في وضع أولوية فتحة العدسة بنسبة ٪100 من الوقت.

بعد أن عرفت أوضاع التصوير، ومتى تستخدم، حان الوقت لمعرفة أوضاع القياس (Metering Mode).

ولكن انتظر ! هل يجب أن تهتم بمعرفة أوضاع القياس؟ الجواب هو نعم !! مع نمو قدرتك على التصوير الفوتوغرافي الرقمي، ستبدأ في الشعور بالإحباط عند مواجهة المشاهد ذات الإضاءة المختلطة. يعد تعلم أوضاع القياس هو المفتاح لجعل ظروف الإضاءة الصعبة تبدو أقل ترويعًا.

لكن بما أنك مبتدأ، أنصحك في البداية أن تتعلم الأساسيات في هذا الدليل فقط، لكن إذا كنت مستعجل وتريد تعلم أوضاع القياس أيضا سأترك لك هذا الرابط. لنعد الآن لأساسيات التصوير الفوتوغرافي.

يُعتبر التكوين من أهم الأشياء الذي يجب أن تتعلمها كمصور، حتى لو كنت تملك أغلى وأحدث التقنيات، فلن تكون صورك أكثر من لقطات إذا كنت لا تعرف أساسيات تكوين الصورة.

في الدرس التالي من هذه السلسلة، ستتعلم كيف يمكنك تحسين صورك بشكل كبير باستخدام التراكيب الإبداعية.اضغط هنا لتنتقل إلى الدرس الرابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *